نصائح تجميل تناسب مختلف أنواع البشرة

السياسي-وكالات

هل تبحثين عن نصائح تجميل أساسية تناسب مختلف أنواع البشرة ؟ ياسمينة ستعرفك عليها، فمهما كان نوع بشرتك عليك اعتمادها لأنها كفيلة بأن تحمي وجهك من حب الشباب والرّؤوس السوداء، والكلف والبقع الداكنة وحتى علامات التعب والشيخوخة المبكرة. لذلك، لا تهملي خطوة واحدة منها بل تسلحي بها لتبقي دائماً محافظة على إطلالة مشرقة لا شائبة فيها.

غسل الوجه بمستحضر مناسب: اختاري دائماً غسول مناسب تماماً لنوع بشرة وجهك، ولا تبخلي على نفسك في استعماله صباحاً للتخلص من إفرازات البشرة المسائية، ومساء لإزالة التلوثّات وبقايا الماكياج التي تسكّر المسام وتمنع البشرة أن تتنفس بشكل صحيح ما يؤدي الى مشاكل كثيرة ليست في الحسبان، كظهور حبّ الشباب والرّؤوس السوداء وغيرها.
تقشير البشرة: جميع أنواع البشرات، تحتاج لأن تتخلص من خلاياها الميتة التي تمنع تجددها ما يجعلها شاحبة، لا حياة فيها وما يسبب أيضاً بظهور علامات التعب والرّؤوس السوداء بشكل كبير. لذلك مهما كانت نوع بشرة وجهك لا بدّ من تقشيرها لمرة في الأسبوع على الأقل شرط أن تختاري المستحضر المناسب تماماً لنوع بشرة وجهك، أو حتى الخلطة الطّبيعية المناسبة أيضاً. الأهم من ذلك كله هو الا تغضي النظر يوماً عن هذه الخطوة الأساسية التي تعزز عمل الكولاجين وتجدد الخلايا. يُذكر أن التقشير ممنوع فقط على اللواتي يعانين بكثرة من حبّ الشباب الملتهب.
تطبيق التونر المناسب: للتونر أهمية كبرى تجهلها فئة كبيرة جداً من النساء. إن من شأنه أن يتغلغل الى أعماق مسام البشرة ليفكك جميع البقايا الصلبة التي قد تمنع البشرة من التجدد وتسبب لها الشحوب وحتى علامات الشيخوخة المبكرة، باستعمال التونر ستضمنين بشرة نظيفة نضرة خالية من الشوائب. يُذكر أنه من المهم جداً أيضاً اختيار التونر ذات التركيبات المناسبة لنوع بشرة وجهك بالإضافة الى ضرةرة استعماله صباحا ومساء بعد غسل الوجه.
ترطيب الوجه: من المعيب أن تنسى أي إمرأة على الإطلاق ما مجى أهمية ترطيب البشرة مهما كان نوعها، فالترطيب يساهم في الحفاظ على ليونتها كما أنه يحميها من الجفاف ومن التجاعيد المبكرة هذا غير أنه يحفز عمل الكولاجين ويعزز عملية تجدد الخلايا. رطّبي بشرة وجهك لمرة في اليوم على الاقل.
حماية البشرة من أشعة الشمس: إن أشعة الشمس فوق البنفسجية تؤذي بشرة الوجه كثيراً حتى في فصل الشتاء، فهي تؤثر سلباً على نضارتها إذ تسبب في ظهور النمش الكلف والتصبغات، كما تتلف خلايا الوجه لتمنع تجدده وهي السبب الأول بعد عامل الوراثة، لضهور علامات التعب والشيخوخة المبكرة. إياك وغضّ النظر عن أهمية هذه الخطوة.
وأخيراً، في حال التزمت باعتماد هذه الخطوات يومياً وبشكل روتيني، ستنجحين تلقائياّ بالتألق ببشرة نضرة، نظيفة ومفعمة بالحيوية خالية من جميع المشاكل الخطيرة والمقلقلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق