نصائح وإرشادات صحية عند شراء ونقل وذبح أضحية العيد

مع دخول الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة الهجري ومع اقتراب قدوم عيد الأضحى المبارك، ينصب اهتمام المسلمين على لاختيار وشراء الأضحية لذبحها يوم عيد الأضحى المبارك، في ظل المحاذير من تفشي وباء كورونا المستجد.

وأكدّت رئيس لجنة التوعية والتثقيف الصحي بنقابة الصحة العامة الليبية، طبيب أماني الشاعري، إمكانية تعرض الحيوانات للإصابة بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه تم تسجيل إصابة قططٍ وكلاب بالفيروس.

وأشارت الشاعري، في معرض حديثها حول الوقائية عند شراء أضحية العيد، إلى الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية، لأي شخص يزور أسواق الحيوانات الحيّة، أو أسواق المنتجات الطازجة والحيوانية.

وقالت الشاعري، إن توصيات المنظمة دعت إلى ممارسة النظافة العامة، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام بالصابون والماء الصالح للشرب بعد لمس الحيوانات أو المنتجات الحيوانية، وتجنب لمس العينين والأنف والفم باليدين، وتفادي لمس الحيوانات المريضة أو المنتجات الحيوانية الفاسدة.

وأضافت، “ينبغي الامتناع تماماً عن لمس أي حيوانات أخرى يُحتمل وجودها في تلك الأسواق كالقطط والكلاب الضالة والقوارض والطيور والخفافيش، كما ينبغي الحرص على عدم لمس النفايات أو السوائل الحيوانية المحتمل تلوثها سواء على التربة أو أسطح الدكاكين أو في مرافق السوق”.

وقالت، “ينبغي تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطهوة جيداً، والتعامل مع اللحوم وأعضاء الحيوانات النيئة والحليب الخام بعناية لتفادي انتقال الملوثات من الأطعمة غير المطهوة، وفقاً لممارسات السلامة الغذائية الجيدة”.

وأوصت الشاعري، بضرورة ارتداء الكمامة والقفازات عند الذهاب لشراء الأضحية، كما يجب أن يتبع هذا الإجراء أيضاً جميع من يتعامل مع المواشي، ومن يقومون بنقلها من مكان إلى آخر، وإنشاء أسواق صغيرة داخل المناطق للتخفيف من الازدحام.

وحول طريقة اختيار الأضحية، قالت الشاعري، إنه يجب اختيار الخروف النشيط وفحص أنفه للتأكد من عدم وجود رشح أوسيلان، والتأكد من سلامة العينين بألا يكون بهما إحمرار أو يدمعان.

ودعت، رئيس لجنة التوعية والتثقيف الصحي بنقابة الصحة العامة الليبية، مربي المواشي إلى عزل أي خروف تظهر عليه أعراض مرض، وفصله عن بقية الماشية حتى لا تنتقل العدوى.

ونوّهت، إلى أهمية فحص صوف الخروف للتأكد من خلوه من الخراج، وأن يكون ناعماً، والتأكد من حجم كتلة اللحم للخروف، وذلك بالضغط على ظهره عند العمود الفقري وفخذه، وخلوه من كسر في قرنيه أو قطع في أذنيه، وأن تكون أسنانه سليمة.

وقالت رئيس لجنة التوعية والتثقيف الصحي بنقابة الصحة العامة الليبية، “يجب نزع الكمامة والقفازات وتطهير اليدين فوراً بعد الخروج من السوق، وتنظيف السيارة جيداً وغسل اليدين بالماء والصابون وتغيير جميع الملابس والاغتسال فوراً”.

وأضافت، “يجب على صاحب الأضحية اتباع الإجراءات الوقائية بارتدائه القفازات والكمامة ووضع الخروف في اتجاه القبلة ووضع وعاء تحت رأس الخروف أثناء الذبح حتى لا تتسخ الأرض ويتم التخلص منه في كيس محكم”.

كما دعت الشاعري إلى ضرورة اتباع إجراءات النظافة الصحية داخل السلخانات، وكذلك اتباع الإجراءات الوقائية، وارتداء القفازات والكمامة والمحافظة على عدم الازدحام أو التجمعات داخل السلخانات لما له من خطورة في نقل الفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى