نصر الله لترامب: من يريد مساعدة إيران فليرفع العقوبات

السياسي – هاجم الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، الإدارة الأمريكية، في معرض رده على استعداد الأخيرة تقديم المساعدة لإيران في مواجهة وباء “كورونا” المستجد.

وخلال خطاب تلفزيوني بثه قناة “المنار” اللبنانية، قال نصر الله: “الرئيس الأمريكي كان يحاول التخفيف من خطورة كورونا في أمريكا، بينما خرج أحد المسؤولين ليكذب كلامه”.

وأضاف: “هو (ترامب) يدعي أنه يريد مساعدة إيران وهذا نفاق، لأن من يريد أن يساعد يرفع العقوبات في المجالات الطبية والصحية”.

ووصف ترامب بـ”أكبر كذاب” في معركة كورونا، إضافة إلى نائبه مايك بنس والفريق الأميركي الذي يتابع هذا الموضوع.

وعلى الصعيد الداخلي، قال نصر الله إن “كل من هو موجود على الأرض اللبنانية شريك ومسؤول عن مواجهة كورونا، بحسب ما هو مطلوب منه”.

وبيّن أن “في مقدمة الجبهة ضد “كورونا”، وزارة الصحة وأطقمها والمستشفيات والأطباء، وكل ما يتصل بالعمل الصحي هو بالخط الأمامي ويجب أن ينظر إليهم على أنهم ضباط الخط الأمامي”.

وأكد نصر أن “الهدف بمواجهة كورونا قابل للتحقق، سواء فيما يتعلق بمنع الانتشار أو بمعالجة المرضى والحد من انتشاره”.

وشدد على أنه “لا يجب مقاربة كورونا من منطلق مذهبي أو طائفي أو عرقي، نحن أمام معركة إنسانية بالكامل، ويجب أن نخوضها من منطلق إنساني بالكامل”.

وأوضح أن “الوازع الديني هو أهم الدوافع للانتصار في هذه المعركة، كما حصل في معركة المقاومة، ولا يجوز أن يفتح الباب أمام المزايدات في هذا المجال”.

وطالب حسن نصر الله في خطابه أي شخص يشعر أنه أصيب أو ظهرت عليه أعراض الفيروس، أن يكون شفافا وواضحا ويقدم نفسه للفحص وأن يخضع للحجر الصحي.

وأشاد “بشفافية وزارة الصحة اللبنانية مع الجمهور بشأن عدم إخفائها أي حقائق أمام الناس بشأن الإصابات، واعتبر أن أي كلام عن وجود حالات لم يكشف عنها هو افتراء”.

وأوضح في خطابه، أن “أهم نقطة بالتدابير تجاه “كورونا”، هو وقف التجمعات والانعزال قدر الإمكان”.

وأعلنت وزارة الصحة في لبنان، السبت، أن عدد الحالات المثبت إصابتها بفيروس كورونا في البلاد بلغ 93 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى