نظارة جيفري دامر للبيع

السياسي -وكالات

تعرض نظارات القاتل الأمريكي المتسلسل جيفري دامر الأصلية التي كان يرتديها في السجن، للبيع بقيمة 150 الف دولار، حيث استغل أحد هواة المقتنيات الكندي تايلور جيمس، تصدر المسلسل بعنوان “Monster: The Jeffrey Dahmer Story” على قائمة المسلسلات الأكثر مشاهدة على منصة نتفليكس في أكثر من 92 دولة، والتي تعيد سرد لحياة وجرائم سفاح في واحدة من أشهر قضايا الجرائم في التاريخ الأمريكي، ويعرض النظارة الأصلية للسفاح من خلال موقعه على الإنترنت من أجل التربح.

ويتناول المسلسل المكون من 10 حلقات تفاصيل مرعبة عن حياة القاتل جيفري دامر، منذ الطفولة حتى مقتله على يد أحد السجناء، ويجسد الشخصية الممثل الأمريكي إيفان بيترز، ويستعرض العمل بخلاف الأعمال السابقة التي تناولت الشخصية ذاتها من جوانب عدة، قصص أسر الضحايا من ذوات البشرة السمراء، والأبعاد الاجتماعية والنفسية لجرائم جيفري، ويستعين بأحداث أغلبها واقعي من طفولته التي ساهمت في تشكيل شخصيته المضطربة مثل التفكك الأسري والقمع الجنسي وغيرهما.

كما يسلط المسلسل الضوء على الأخطاء الكبيرة التي ارتكبتها شرطة ولاية ويسكونسن في التعامل مع التحقيق مع جيفري الذي استدرج 17 مراهقاً كانو في الغالب من ذوات البشرة السمراء إلى منزله لقتلهم والتهام لحمهم في الفترة بين 1978 إلى 1991.

وتباينت آراء النقاد حول المسلسل، بين سلبية وإيجابية، وحصد المسلسل حتى الآن 45/100 على موقع “ميتاكريتيك” لمراجعات الأفلام والبرامج التلفزيونية وألبومات الموسيقى وألعاب الفيديو والكتب السابقة، وأثارت نتفليكس الجدل، لعدم الرجوع إلى أسر ضحايا القاتل وأخذ رأيهم،، ما تسبب في مهاجمة المنصة من قبل الكثيرين، لاسيما أسر الضحايا أنفسهم.

وكتبت إيرول إيزابيل، شقيقة إيرول ليندسي، أحد ضحايا جيفري في مقال في “إنسايدر”: “لم يتم الاتصال بي بشأن العرض. أشعر أنه كان يجب على نتفليسك أن تسأل ما إذا كنا نمانع أو ماذا سنشعر حيال ذلك، لم يسألوني عن أي شيء. لقد فعلوها”. وأشارت إيزابيل إلى أن نتفليكس تتطلع إلى زيادة أرباحها من خلال عرض مسلسل يثير الجدل ويستقطب أكبر نسب مشاهدة، بغض النظر عن مشاعر المشاهدين أو عائلات الضحايا.

وفي هذا الإطار، استغل الهاو الكندي جامع المقتنيات تايلور جيمس، الذي يملك “Cult Collectibles” ومقرها فانكوفر، الجدل الدائر حول المسلسل وتصدره المشهد على المنصة، ويعرض مقتنيات سفاح ميلوواكي الأصلية للبيع، مؤكداً تخليه عن النظارة مقابل 150 ألف دولار.

وقال جيمس إنه حصل على النظارة الأصلية للسفاح من والده ليونيل، بعد أن تعرض دامر للضرب داخل السجن في ويسكونسن عام 1994 حتى الموت على يد زميله، وأشار جيمس إلى أن الوالد أسند له حق إدارة وبيع مجموعة مقتنيات السفاح مقابل الحصول على أرباح.

يُشار إلى أن جيفري دامر، عُرف باسم وحش ميلواكي أو آكل لحوم بشر ميلواكي، أكبر مدن ولاية ويسكنسن الأمريكية، التي نشأ بها، ترعرع في أسرة مفككة، غير مستقرة، حيث عانت والدته من الاكتئاب ومحاولة الانتحار، وكان والده بعيداً يدرس معظم طفولته، وانفصل والديه عندما كان عمره 18 عاماً.

وكانت اهتمامات جيفري غريبة حول الحيوانات النافقة، منذ سن مبكرة، وبدأ في جمع الحشرات والهياكل العظمية للحيوانات الصغيرة مثل السناجب، وحفظها في جرار من الفورمالديهايد.

وارتكب جيفري أول جريمة قتل له بعد ثلاثة أسابيع من تخرجه في المدرسة الثانوية في عام 1978، وقام بدعوة زميله ستيفن مارك هيكس البالغ من العمر 18 عاماً، إلى منزله لتناول الكحول، قبل أن ينهال عليه ضرباً ويخنقه حتى الموت، تم يشرح جثته ودفن بقاياها في فناء منزله.

صعوبة تجسيد الشخصية
وفي مقابلة مع نتفليكس، قال إيفان بيترز، إنه كان خائفاً من الدور بسبب ماضي “دامر” المروع ومدى صعوبته، لكنه أشار إلى أهمية تقديم فيلم “حقيقي” تكريماً للضحايا، مضيفاً إلى أنه اضطر للذهاب إلى أماكن مظلمة أثناء التصوير للوصول إلى عقلية القاتل، مشيراً إلى أنه شاهد مقابلة ستون فيليبس مع القاتل الحقيقي، بينما قرأ عددًا من السير الذاتية وتقرير الشرطة لعام 1992 عن اعتراف دامر، بالإضافة إلى ذلك، استمع إلى صوت القاتل وهو يتحدث إلى طبيب نفساني أو محقق يقابله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى