نظام غذائي لخسارة الوزن في فترة العزل المنزلي

السياسي-وكالات

في فترة العزل المنزلي والجلوس في البيت لساعات طويلة، ينتج عنها زهق وملل ومحاولة مقاومته عن طريق تناول الكثير من الطعام سوف يتسبب في زيادة الوزن، والذي يترتب عليه الكثير من الأمراض المزمنة.

ويمكن السيطرة على هذة الأمر عبر اتباع نظام غذائي معتدل، و الذي يكون بمثابة إنقاذ لعدم قدرتك في السيطرة على الشهية المفتوحة، والرغبة في تناول الطعام لكسر الروتين والملل.

وعلق معتز القيعي أخصائي اللياقة البدنية والتغذية الرياضية في هذا الموضوع، أن من أكثر الأنظمة الغذائية المناسبة في فترة العزل هو نظام الصيام المتقطع بأسلوبه الشهير.

وأفاد القيعي، أن نظام الصيام المتقطع، هو الصيام الذي يعتمد على الامتناع عن الطعام وبعض المشروبات من 8 إلى 16 ساعات في اليوم، وذلك للأسباب الآتية:

1- يكون مسموح في فترة ال 16 ساعة صيام معظم المشروبات العشبية بدون سكر مثل النعناع والينسون والقرفة والزنجبيل، وهو ما يساعد على ترطيب الجسم المستمر، وشرب كمية كافية من السوائل، كما أن هذه السوائل لها فوائد عديدة مثل مضادات الأكسدة و دورها في رفع المناعة ومحاربة العدوى .

2- ينخفض معدل هرمون الأنسولين في نظام الصيام المتقطع، وهو الهرمون المسئول عن تخزين الدهون في الجسم، كما يرتفع هرمون النمو أو الذكورة وهو المسئول عن بناء الكتلة العضلية، وهو ما يزيد من معدل حرق الدهون خاصة المخزنة.

3- تثبيت مواعيد محددة للوجبات وحساب الكميات والامتناع عن تناول الطعام بعد وقت معين يجعلك تسيطر على الشعور بالجوع، والتعود عليه بدون اللجوء إلى تناول الطعام فور الشعور بالجوع خاصة في أوقات السهر، ويجعلك بدلا عن ذلك تتجه للمشروبات المفيدة أو إلى الانشغال بأعمال أخرى بخلاف إعداد الطعام وتناوله.

4- يساعد أيضا نظام الصيام المتقطع على تحسين صحة الدماغ، فهو يُحسّن من الذاكرة، كما يمكن أن يثبّط الالتهاب في الدماغ والذي يرتبط بالحالات العصبيّة، كما يمكن أن يقلل من خطر الاضطرابات العصبية، والتي قد تزيد بسبب التوتر والخلق الزائد في هذه الفترة بسبب متابعة الأخبار باستمرار عن فيروس كورونا المستجد كوفيد19.

5- كما أن الصيام المتقطع يقلل من احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وكذلك أمراض القلب حيث أنه يقلل ضغط الدم والكوليسترول ومعدل ضربات القلب والدهون الثلاثية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق