نفوق كلب جو بايدن المسمى تشامب

السياسي -وكالات

أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن وزوجته جيل، أمس السبت، نفوق كلبهما “تشامب”، معتبرين أن الحيوان، وهو من نوع الراعي الألماني “جعل كل شيء أفضل” عندما كان بجانبهما.

وكان الكلب البالغ 13 عامًا عانى “تراجعًا في قوته” خلال الأشهر الأخيرة، على ما افاد الرئيس وزوجته، قبل نفوقه.

وكان انتقال “تشامب” والكلب الآخر للزوجين “ميجور” بمثابة عودة للكلاب إلى البيت الأبيض بعد أربع سنوات من رحيل “بو” و”ساني”، رفيقَي عائلة الرئيس السابق باراك أوباما.

وبالتالي قطع الرئيس السابق دونالد ترامب تقليدًا قديمًا بتمضيته كامل ولايته في واشنطن من دون حيوان أليف.

وقال بايدن وزوجته في بيان عن كلبهما “كان يحرص على أن يكون حيثما نكون، وكان يجعل كل شيء أفضل بوجوده بجوارنا”.

أما “ميجور”، الكلب الآخر لآل بايدن، وهو أول حيوان رئاسي أليف يأتي من مأوى للحيوانات، فأثار ضجة أكبر من رفيقه النافق منذ بداية ولاية بايدن.

فقد عض “ميجور”، اثنين من موظفي البيت الأبيض بفارق أسابيع، إلى درجة أن صاحبيه أرسلاه لمتابعة دورات تدريب لمساعدته على التكيف مع حياته في البيت الأبيض.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى