نفوق 120 حوتا في جزر تشاتام بنوزيلندا

نفق أكثر من 120 حوتا بعد أن علقوا على شواطئ جزر تشاتام قرب نيوزيلندا في المحيط الهادئ.

ونفق 97 حوتا وثلاثة دلافين، فيما تم قتل 28 حوتا وثلاثة دلافين أخرى بشكل رحيم بعد أن علقوا، وفقا لما ذكره مسؤولون نيوزلنديون.

وتعد جزر تشاتام جزءا من نيوزيلندا ولكنها تقع على بعد 800 كيلومتر إلى الشرق منها، مما يؤخر مهمة إنقاذ الحيوانات، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وأعلنت الإدارة النيوزلندية المختصة بالشؤون البحرية إن الحادث حصل على شاطئ بعيد خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وقال مسؤول الحفاظ على التنوع البيولوجي في الإدارة جيما ولش إن الموقع البعيد وانقطاع التيار الكهربائي عقدا عملية الإنقاذ في وايتانغي ويست بيتش.

وتعرف الجزر التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 600 شخص بأنها منطقة يعلق فيها الحيتان بكثرة، وسجلت أكبر حادثة من هذا النوع بتاريخ نيوزيلندا على شواطئها عام 1918.

وقال ولش في بيان إن الحيتان المتبقية تم قتلها بشكل رحيم بسبب ظروف البحر القاسية ووجود أسماك قرش بيضاء كبيرة في المياه تأتي عندما تعلق الحيتان.

وطلبت السلطات من الغواصين في تشاتام الخروج من الماء بسبب المخاطر المتزايدة من قدوم أسماك القرش البيضاء الكبيرة.

وستترك الحيتان لتتحلل بشكل طبيعي، ويذكر أن هذه الحوادث شائعة، وأكبر عدد سجل للحيتان العالقة كان عام 1918 حيث مات نحو 1000 حوت.

ويعتقد أن السبب الذي قد يكون وراء علق الحيتان هو المرض أو الاتجاه الخاطئ أثناء تحركها في الماء أو الطبيعة الجغرافية للمكان.

ومن الأسباب أيضا سوء الأحوال الجوية والمد والجزر السريع أو مطاردة الأسماك المفترسة للحيتان أو الطقس القاسي، وكلها عوامل تساهم في ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى