نقل الأسيرة دنيا جرادات إلى المستشفى

السياسي – نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، الأسيرة المريضة دنيا جرادات (22 عامًا) إلى المستشفى بعد تراجع حالتها الصحية.

وقال  مكتب إعلام الأسرى نقلًا عن مصادر عائلية، إن إدارة السجون نقلت “جرادت” أمس الجمعة إلى مستشفى “رمبام”؛ لتلقي العلاج بعد تراجع  حالتها الصحية”.

وتعاني الأسيرة “جرادات” من صداع دائم؛ بسبب وجود ماء بالدماغ، وهذا يتطلب فحص شهري، إلى جانب آلام حادة بيدها إثر كسرٍ سابق تعرضت له قبل الاعتقال، لكن الاحتلال لم يوفر لها العلاج اللازم.

واعتُقلت دينا جرادات (22 سنة) من منزلها بحي المراح بجنين، في شهر آب/ أغسطس المنصرم، وخضعت لتحقيق عنيف في مركز “الجملة” استمر 14 يومًا، قبل أن يتم نقلها إلى سجن الدامون.

وفي زيارة سابقة أجرتها محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين للأسيرة “جرادات”، أخبرتها بأنها “مُحتجزة في زنزانة ضيقة جدًا، تفتقر لأدنى مقومات الحياة، وفيها دورة مياه تخرج منها روائح كريهة، وفئران وحشرات”.

ويقبع داخل سجون الاحتلال 4650 أسيرًا فلسطينيًا، بينهم 32 أسيرة، ونحو 180 قاصرا، و743 معتقلا إداريًا، وفق مؤسسات فلسطينية معنية بشؤون الأسرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى