نقل الأسير أبو حميد إلى المستشفى

السياسي – نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد من سجن “عيادة الرملة” إلى مستشفى “آساف هروفيه” الإسرائيلي.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني في تصريح مقتضب، أن إدارة السجون نقلت الأسير أبو حميد منذ صباح اليوم إلى المستشفى، وحتى اللحظة لا معلومات واضحة عن وضعه.

و28 يوليو الماضي، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الحالة الصحية للأسير أبو حميد آخذة في التدهور بشكل سريع، ويمر في مرحلة حرجة وخطرة للغاية.

وأوضحت عقب زيارة محاميها للأسير “أبو حميد”، أنه خضع لأربع جلسات علاج كيميائي، ومن المقرر أن يخضع لجلسة خامسة الشهر الحالي.

وأبو حميد (49 عامًا)، من مخيم الأمعري / مدينة رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن سبعة مؤبدات و50 عامًا.

وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في المعتقلات، وتعرض منزلهم للهدم مرات عدة على يد قوات الاحتلال، كان آخرها خلال عام 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى