نقل الأسير أبو حميد للمستشفى بعد تدهور حالته الصحية

السياسي – طرأ تدهور جديد على صحة الأسير ناصر أبو حميد، اليوم الأحد، نُقل على إثره إلى مستشفى “أساف هروفيه”.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسير المريض “أبو حميد”، نُقِل صباح اليوم من ما يسمى “عيادة سجن الرملة” إلى مستشفى “أساف هروفيه” بعد تدهور جديد وإصابته بنزيف داخلي.

وفي الثامن من شهر مايو، نقلت إدارة سجون الاحتلال “أبو حميد”، إلى مستشفى “آساف هروفيه” بشكل عاجل.

وكشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الثلاثاء الماضي 10مايو/ أيار عن خطورة الحالة الصحية للأسير المصاب بالسرطان ناصر أبو حميد، حيث تم إخضاعه لأولى جلسات العلاج الكيماوي في التاسع من الشهر الجاري.

وبلغ عدد الأسرى المرضى أكثر من 600 أسير، من بينهم 200 حالة مرضية مزمنة بينهم 22 أسيرًا مصابون بالسّرطان وأورام بدرجاتٍ متفاوتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى