نواب الكونغرس يرفضون تمويل أي حرب محتملة مع إيران

السياسي – شهد الكونغرس الأمريكي تحركات معارضة لتمويل أي حرب محتملة مع إيران، على خلفية اغتيال واشنطن لقائد فيلق “القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وذكرت مجلة “تايم” الأمريكية، أن السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، وعضو مجلس النواب الديمقراطي رو خانا، قدما مشروع القانون للكونغرس، لمنع ما وصفت بـ”حرب كارثية جديدة في الشرق الأوسط”.

وجاء في بيان صدر عن مكتب النائب خانا: “اليوم، نشهد تصعيدا خطيرا يقربنا من حرب كارثية أخرى في الشرق الأوسط”.

وتابع: “الحرب مع إيران قد تكلف أرواحا لا حصر لها وتريليونات من الدولارات، وتؤدي إلى المزيد من القتلى، والمزيد من الصراع، والمزيد من النزوح في تلك المنطقة المضطربة بالفعل في العالم”، مضيفا أن “الكونغرس الآن لديه فرصة لتغيير هذا المسار”.

وقال خانا: “يحظر القانون المقترح تمويل البنتاغون لأي أعمال أحادية الجانب يتخذها الرئيس دونالد ترامب لشن الحرب ضد إيران، دون إذن من الكونغرس”.

وكان مشروع القانون نفسه قد تمت الموافقة عليه في مجلس النواب في تموز/ يوليو 2019، لكنه لم يمر بمجلس الشيوخ بعد.

وفي وقت سابق، انتقدت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، عملية اغتيال قاسم سليماني وآخرين بالعاصمة العراقية بغداد، قائلة إنها تعرض أرواح الأمريكيين للخطر.

وقالت بيلوسي الجمعة، في بيان عبر تويتر: “الأولوية القصوى للقادة هي حماية الأرواح والمصالح الأمريكية، لكن لا يمكننا تعريض أرواح الجنود والدبلوماسيين وغيرهم للخطر بشكل أكبر، من خلال الانخراط في أعمال استفزازية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى