نونيز يخسر الجولة الأولى أمام هالاند وخيسوس

السياسي -وكالات

سجل مهاجم منتخب أوروغواي داروين نونيز أسوأ بداية ممكنة وقدم نفسه بشكل سلبي لجمهور ليفربول في ظهوره الأول على معقل “الريدز” أنفيلد، بعدما تعرض اللاعب القادم من بنفيكا البرتغالي للطرد أمام كريستال بالاس.

وتسبب نونيز بشكل كبير في خسارة ليفربول نقطتين ثمينتين، بعدما وجه ضربة رأس إلى لاعب كريستال بالاس يواكيم أندرسن في الدقيقة 57، وخرج بالبطاقة الحمراء في الوقت الذي كان يتقدم فيه الفريق الضيف بهدف دون رد، ما أسهم في تعقيد مهمة “الريدز” في تحقيق الفوز والاكتفاء بالتعادل للمباراة الثانية على التوالي في الدوري الإنجليزي.

وفي الوقت الذي خطف فيه نونيز الأنظار كونه ضمن أفضل صفقات “البريمير ليغ” في الموسم الجديد إلى جانب انتقال النرويجي إيرلينغ هالاند من بروسيا دورتموند إلى مانشستر سيتي والبرازيلي غابرييل خيسوس من السيتي إلى آرسنال، جاءت بداية المهاجم الأوروغواياني سلبية أمام جمهور ليفربول.

ورغم أن نونيز بدأ بشكل جيد في الجولة الأولى أمام فولهام بإحرازه هدفاً من صناعة النجم المصري محمد صلاح، إلى جانب صناعته الهدف الثاني لصلاح، ولكن الجولة الثانية كانت بمثابة “الضربة القاصمة” للمهاجم الدولي في دخول قلوب جمهور ليفربول.

في المقابل كسب كل من هالاند وخيسوس الجولة الأولى في المنافسة مع نونيز، بعدما أحرز المهاجم النرويجي هدفين في الجولة الأولى ويتصدر مانشستر سيتي لائحة الترتيب برصيد 6 نقاط، والأمر نفسه بالنسبة إلى خيسوس الذي أحرز هدفين وأسهم في مشاركة آرسنال للصدارة بالرصيد نفسه من النقاط.

من جهته أبدى مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب بطريقة غير مباشرة خيبة أمله من مردود نونيز وعلق على واقعة طرده قائلاً: “نونيز يعلم حجم الخطأ الذي ارتكبه ويجب أن يتعلم منه حتى لا يتكرر مستقبلاً”.

ومن المتوقع أن يتم إيقاف نونيز 3 مباريات بداعي طرده بشكل مباشرة، إذ تأكد غيابه مبدئياً عن القمة المرتقبة في الجولة الثالثة التي ستجمع مانشستر يونايتد مع ليفربول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى