نيمار وباريس سان جيرمان.. الطلاق يقترب

السياسي-وكالات

عادت أخبار النجم البرازيلي نيمار داسيلفا، إلى الواجهة، مرة أخرى مع اقتراب الميركاتو الشتوي، إذ أشارت التقارير الجديدة إلى أن اللاعب لا يشعر بالراحة في باريس، وسيحاول الرحيل الصيف المقبل.

ويدرك باريس سان جيرمان أن كيليان مبابي هو نجم المستقبل، وأن استمرار الثنائي معا لم يعد ممكنا، وهذا ما ينذر بحالة طلاق قريبة بين نيمار وباريس.

وما أثار المزيد من الجدل، تواجد اللاعب نيمار في برشلونة في أيام عطلة الميلاد، واحتفل مع لاعبي الفريق بأعياد الميلاد.

وأوضحت صحيفة ”سبورت“، في تقرير لها، يوم الأحد، أن باريس سان جيرمان بدأ بوضع صور مبابي كواجهة رئيسية للنادي، وذلك خلال الاحتفالات، حيث يتخذ نيمار الزاوية في كل الصور، بينما يكون مبابي في الوسط.. وحتى في كمية مبيعات القمصان، اللاعب الفرنسي يتفوق فيها على نيمار في فرنسا.

وأوضحت أن برشلونة هو الآخر لا يزال يرغب بالتعاقد مع نيمار وإعادة لم شمل كل من نيمار وسواريز وميسي، وهي رغبة مشجعي برشلونة الذين كانوا سعداء بصورة الثلاثي هذا الأسبوع.

وأكدت: ”باريس سان جيرمان يعرف أن نيمار قرر الرحيل، والبارسا سينقض على البرازيلي“.

ووفقا لتقرير نشرته مؤخرا صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية، فإن مصادر مقربة من نيمار، تؤكد أن اللاعب مستعد للتوصل إلى اتفاق مع برشلونة بشأن الدعاوى القضائية التي رفعها ضد الفريق الكتالوني، إذا تعهد هذا الأخير بضمه.

وسيبدأ الفريق القانوني لنيمار، بإجراءات التصالح مع برشلونة، بشأن عدم حصوله على مكافأة التجديد لعقده الأخير رفقة ”البارسا“، عندما تتأكد عودة اللاعب إلى ”كامب نو“.

واتهم نيمار برشلونة بعدم دفع جزء من راتبه، عند مغادرته النادي الكتالوني صوب سان جيرمان في صيف 2017.

وطلب نيمار من برشلونة دفع 3.5 مليون يورو، كما اتهم النادي الكتالوني بالتصرف بسوء نية والقيام بأعمال انتقامية ضده؛ بسبب توقيعه لسان جيرمان.

ورفع نيمار أيضا دعوى قضائية ضد برشلونة، لعدم حصوله على مكافأة تجديد عقده كاملة في صيف 2017، رغم أنه انتقل بعد أسابيع قليلة إلى سان جيرمان.

ومنذ انتقاله إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية بلغت قيمتها نحو 222 مليون يورو، ظل اسم نيمار مرتبطا بالعودة إلى برشلونة لأسباب مختلفة، قبل أن يخرج اللاعب الصيف الماضي، بتصريح أكد فيه بصريح العبارة، أنه يريد الرحيل عن ”البي إس جي“ من أجل العودة إلى ”البلاوغرانا“.

وكان ”البارسا“ قريبا من ضم نيمار خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، لكن مغالاة إدارة سان جيرمان أدت إلى استحالة إتمام تلك الصفقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى