نيوزيلندا: استقالة زعيم المعارضة قبل أسابيع من انتخابات البلاد

استقال زعيم المعارضة النيوزيلندية تود مولر أمس الاثنين، بعد 53 يوماً فقط من توليه منصبه، وذلك قبل أشهر فقط من توجه البلاد إلى مراكز الاقتراع في الانتخابات العامة.

وتولى مولر قيادة المعارضة منذ أن أطاح بسيمون بريدجز في 22 مايو (آيار) الماضي، بعد أسبوع من تراجع شعبية حزب المعارضة اليميني في استطلاعات الرأي.

وقال مولر فى بيان صحافي مقتضب إنه استغرق وقتا فى نهاية الأسبوع للتفكير في موقفه .

وأضاف ” لقد أصبح واضحا لي إنني لست أفضل شخص يكون زعيماً للمعارضة وزعيماً للحزب الوطني النيوزيلندي في هذا الوقت الحرج بالنسبة لنيوزيلندا ” .

وقال إن هذا الدور قد أثر “بشكل فادح” على نفسه وعلى أسرته، وأصبح لا يمكن تحمله من منظور صحي.

وسوف يجتمع نواب الحزب الوطني غداً الثلاثاء لتقرير من سيتولى القيادة.

وتجرى نيوزيلندا انتخاباتها العامة يوم 19 سبتمبر (أيلول) المقبل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى