برلمانية تذهب للمستشفى بدراجتها للولادة

ذهبت برلمانية نيوزيلندية إلى أحد المستشفيات للولادة باستخدام دراجة، وهو مثال “للساسة المتواضعين والعمليين”، الذين تشتهر بهم نيوزيلندا، وفقا لرويترز.

وفاجأت آلام المخاض البرلمانية عن حزب الخضر، جولي آن غينتر، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، وقامت بالتوجه إلى المستشفى بدراجتها الخاصة، حيث وضعت طفلة.

وبعد ساعات قالت غينتر في منشور على فيسبوك: “أخبار سعيدة.. في الساعة 3:04 صباحا استقبلنا أحدث فرد في عائلتنا”

قامت بالتوجه إلى المستشفى بدراجتها الخاصة
قامت بالتوجه إلى المستشفى بدراجتها الخاصة

وأضافت “لم تكن الانقباضات قوية عندما غادرنا في الساعة 2 صباحا للذهاب إلى المستشفى، على الرغم من أن الفاصل بين هذه الانقباضات كان ما بين دقيقتين وثلاث دقائق، وبدأت تزيد بحلول الوقت الذي وصلنا فيه بعد عشر دقائق”.

في ساعة مبكرة من صباح الأحد، قامت بالتوجه إلى المستشفى، حيث وضعت طفلة
في ساعة مبكرة من صباح الأحد، قامت بالتوجه إلى المستشفى، حيث وضعت طفلة

وقالت وسائل إعلام محلية إن غينتر، المتحدثة باسم حزبها لشؤون النقل، والتي يتضمن ملفها الشخصي على فيسبوك عبارة “أحب دراجتي”، قد ذهبت أيضا بدراجة إلى المستشفى في 2018 لتضع مولودها الأول.

ويذكر أن رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن أصبحت أول رئيسة وزراء في نيوزيلندا تحصل على إجازة أمومة، وثاني رئيسة وزراء في العالم تضع مولودا خلال وجودها بمنصبها، بعد رئيسة وزراء باكستان الراحلة بنظير بوتو، واصطحبت معها طفلتها البالغة من العمر ثلاثة أشهر إلى اجتماع للأمم المتحدة، وكانت لا تزال ترضعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى