نيويورك توقف محامي ترامب عن ممارسة المهنة

السياسي – أوقفت ولاية نيويورك، الخميس، “رودولف جولياني” عن ممارسة المحاماة بعد أشهر من معركة خاضها عمدة نيويورك السابق لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية نيابة عن الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”.

وقالت لجنة قضاة قسم الاستئناف، التي اتخذت القرار، إن “جولياني” لا يصلح لمواصلة ممارسة المحاماة بعد أن “أبلغ المحاكم والمشرعين والناس بشكل عام بتصريحات كاذبة ومضللة بشكل واضح بصفته محاميا لترامب وحملته في ما يتعلق بجهود الرئيس الأمريكي السابق الفاشلة لإعادة انتخابه عام 2020″، وفقا لما أورده موقع قناة “الحرة” الأمريكية.

وجاء قرار اللجنة داعما لشكوى اللجنة التأديبية في المحكمة ضد “جولياني”، التي أشرفت على المرافعات في القضية، حيث وصفت سلوك محامي “ترامب” بأنه “يهدد بشكل فوري المصلحة العامة ويستدعي التعليق المؤقت لممارسة القانون”.

وفي المقابل، دافع القاضيان المتقاعدان “جون ليفنتال” و”باري كامينز” عن “جولياني”، وقالا في بيان، إن وقفه “أمر غير مسبوق (..) نعتقد أن موكلنا لا يشكل خطرا حاليا على المصلحة العامة”.

وعبر القاضيان المتقاعدان عن اعتقادهما بأنه سيتم إعادة رخصة “جولياني” لممارسة المحاماة بمجرد استكشاف الحقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى