نيويورك تُعيد فتح القاعات الضخمة والملاعب أمام الجمهور

أعلنت سلطات نيويورك، أمس الأربعاء، أنها ستسمح للقاعات الضخمة والملاعب الرياضية بإعادة فتح أبوابها أمام الجمهور في 23 فبراير(شباط) الجاري، لكن شرط ألا تتخطى 10% من طاقتها الاستيعابية، في خطوة غير مسبوقة منذ ما يقرب من عام من الإغلاق المستمرّ بسبب جائحة كورونا.

وقال حاكم الولاية أندرو كومو إن عتبة الـ10 % تنطبق على القاعات التي تزيد قدرتها الاستيعابية عن 10 آلاف شخص، دون أن يتطرق إلى التي تقلّ سعتها عن ذلك، والتي ستظلّ مبدئياً مغلقة.

وأضاف أن على كل من يرغب في دخول هذه القاعات لحضور فعالية أو حدث رياضي، إبراز يبرز نتيجة فحص سلبية لاختبار “بي سي آر” لكشف فيروس كورونا لا تتجاوز 72 ساعة.

وأوضح أنّه عند دخولهم إلى القاعة، على المتفرّجين وضع الكمامات على الدوام واحترام قواعد التباعد الجسدي.

وسيبدأ هذا الإجراء الجديد في 23 فبراير (شباط) في مركز باركليز الذي يتّسع لـ17700 متفرّج لمباريات كرة السلة، و”ماديسون سكوير غاردن” التي تتسع عادة لحوالي 19800 مقعد.

وفي بروكلين، سيتمكن فريق “بروكلين نتس” من اللعب أمام جمهور في مباراته ضدّ “ساكرامنتو كينغز”، بينما في مانهاتن سيستضيف فريق “نيكس” منافسه “غولدن ستايت ووريورز” أمام جمهور.

وستكون هذه هي المرة الأولى منذ 352 يوماً التي يلعب فيها نتس ونيكس أمام جمهورهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى