ن. تايمز: ماهر الأسد يقود تهريب الكبتاجون الى السعودية

السياسي – كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن مقربين من النظام السوري يقودون عمليات تصدير أقراص الكبتاجون المخدرة إلى السعودية.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن صناعة المخدرات، خاصة أقراص الكبتاجون، يديرها أقارب “بشار الأسد” مع شركاء أقوياء، حيث بلغت قيمتها مليارات الدولارات، متجاوزة الصادرات القانونية لسوريا.

وقالت الصحيفة إن الحرب السورية التي دمرت الاقتصاد ودفعت معظم السوريين إلى الفقر، تركت النخب العسكرية والسياسية يبحثون عن طرق جديدة لكسب العملة الصعبة والالتفاف على العقوبات الأمريكية.

ووجد تحقيق للصحيفة، أن قسطا كبيرا من الإنتاج والتوزع لحبوب الكبتاجون يشرف عليه الفرقة الرابعة مدرع في الجيش السوري، وهي وحدة النخبة بقيادة “ماهر الأسد”، الأخ الأصغر لرئيس النظام وأحد أقوى الرجال في سوريا.

وأشارت الصحيفة، إلى أن سوريا تملك كل المقومات اللازمة لنجاح تجارة المخدرات، إذ يتوفر خبراء لخلط الأدوية، علاوة على مصانع لتصنيع المنتجات التي تخبأ فيها الأقراص، بالإضافة إلى إمكانية الوصول لممرات الشحن في البحر المتوسط، وطرق التهريب البرية إلى الأردن ولبنان والعراق.

ووفق الصحيفة، فإنه من بين اللاعبين الرئيسيين في هذه التجارة المربحة، رجال أعمال تربطهم علاقات وثيقة بالحكومة، وجماعة “حزب الله” اللبنانية المسلحة، وأعضاء آخرين من عائلة “الأسد”، الذين يضمن اسمهم الأخير الحماية من الأنشطة غير القانونية.

واستندت “نيويورك تايمز” في تحقيقها على معلومات جهات إنفاذ القانون ومسؤولين في 10 دول ومقابلات مع خبراء مخدرات دوليين وآخرين.

وكانت سلطات النظام السوري أعلنت في 30 نوفمبر/تشرين الثاني عن ضبط أكثر من نصف طن من الحبوب المخدرة من نوع “كبتاجون”، ضمن شحنة معكرونة كانت معدة للتصدير إلى السعودية، وفقا لما ذكرت وكالة أنباء النظام (سانا).

وقال “جويل ريبيرن” المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا خلال إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، إن “الحكومة السورية هي التي تصدّر المخدرات حرفيا”.

وبالفعل ضبطت السلطات السعودية ملايين من حبوب الكبتاجون خلال الشهور الماضية، بعضها قادم من لبنان والأردن.

والكبتاجون مخدر ذو شعبية في السعودية، حيث يتناوله بعض الناس بغية الحصول على دفعة طاقة والبقاء مستيقظين للدراسة والعمل أو للقيادة لمسافات طويلة

وبينما تباع الإصدارات الرخيصة بسعر يقل عن دولار للحبة في سوريا، فإن بيع الحبوب عالية الجودة في السعودية تأتي مقابل 14 دولارا أو أكثر للحبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى