هاريسون فورد يختتم سلسلة “إنديانا جونز” بالجزء الخامس

السياسي-وكالات

يعود الممثل طهاريسون فورد” Harrison Ford ، البالغ 78 عاما، بدور “إنديانا جونز” في الجزء الخامس الأخير من مغامرات عالم الآثار الشهير، المزمع عرضه في صالات السينما عام 2022. و لعب فورد هذا الدور منذ أكثر من 40 عامًا.

وقالت رئيسة “لوكاس فيلم” كاثلين كينيدي، خلال مؤتمر صحافي نظمته “ديزني” لمستثمريها، “نحن في مرحلة ما قبل الإنتاج للجزء المقبل والأخير من إنديانا جونز، وبطبيعة الحال سيعود إندي، تصغير إنديانا شخصيا، أي هاريسون فورد، لاستكمال رحلة هذه الشخصية الأسطورية”.

وخلافا للأجزاء السابقة، لن يتولى “ستيفن سبيلبرغ” أي دور خلف الكاميرا، بعدما كان مقررا توليه إخراج الفيلم قبل الاكتفاء بإسناد مهمة إنتاجية إليه، وسيخرج العمل جيمس مانغولد (مخرج فيلم لوغان)، وفق كاثلين كينيدي، ومن المقرر بدء تصوير الفيلم في ربيع 2021، على أن يبدأ عرضه في يوليو 2022.

وكان هاريسون فورد أدى دور إنديانا جونز للمرة الأولى سنة 1981 في فيلم “رايدرز أوف ذي لوست آرك” Raiders of the Lost Ark بإدارة المخرج ستيفن سبيلبرغ، وحقق العمل نجاحا عالميا، وأعقبه جزآن آخران لم يقلا شعبية، وهما “إنديانا جونز آند ذي تمبل أوف دوم” indiana jones and the temple of doom – 1984 و”إنديانا جونز آند ذي لاست كروزايد” indiana jones and the last crusade – 1989 مع الممثل الراحل شون كونري بدور والد عالم الآثار.

وأدى فورد أيضا بطولة الجزء الرابع بعنوان “إنديانا جونز آند كيندوم أوف ذي كريستال سكال” Indiana Jones and the Kingdom of the Crystal Skull، وهو عمل نجح على شباك التذاكر، لكنه أثار خيبة لدى النقاد، وجزء من محبي السلسلة، وشاركت في بطولته النجمة العالمية كيت بلانشيت.

وجرى الإعلان منذ 2016 عن الجزء الخامس الأخير من السلسلة مع موعد أول لعرضه في 2019، لكن المشروع تأخر مرات عدة بسبب خلافات بين المنتجين و كتاب السيناريو وستيفن سبيلبرغ، ثم أخيرا بسبب جائحة كوفيد 19 التي عطلت عجلة الإنتاج في هوليوود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى