هازال كايا تدافع مرة أخرى عن المثلية الجنسية

السياسي-وكالات

بعد الإنتقادات الكثيرة التي تلقتها النجمة التركية ​هازال كايا​ بسبب رأيها عن المثلية الجنسية، والذي أتى في ردّها على سؤال أحد الصحفيين لها قائلاً:”ماذا لو أن ابنك أصبح مثليًا ماذا ستكون ردة فعلك؟”، لتجيبه: “لا يهمني على الإطلاق، ما رد الفعل الذي يمكنني فعله؟ إنه شخص آخر مني، وليست لي رغبةٌ في توجيهه، لذا سأقف بجانبه وأدعمه في كل شيء”. ليوجه لها الجمهور الاتهامات والانتقادات القاسية.
عادت ودافعت كايا عن وجهة نظرها، هاجموني بسبب دفاعي عن المثليين وكأنهم مجرمون، لكنني لن أتراجع عن موقفي مطلقًا”.
وأضافت:” يحق لكل إنسان أن يعيش الحياة التي يريدها، الرسائل الغاضبة التي وصلتني كثيرة، لكن التأييد الشعبي والدعم كان أكبر”.
وتابعت:”كيف يمكن لأي أم منا أن تحتقر ابنها إن أصبح مثليًا، أين عاطفتها؟ ما قلته تقوله أي أم حقيقية أما المزيفات فلا”.
واختتمت رسالتها:” لست نادمة على تصريحي وأعيده الآن بكل ثقة لن أقف بطريق ابني ان أصبح مثليًا”.
ومرة جديدة، تلقت كايا إنتقادات على كلامها هذا، إذ قال عدد من محبيها إنها فتحت على نفسها بابًا كان بإمكانها تداركه، لاسيما وأن هذه القضية مثيرة للجدل، لذلك كان عليها عدم الحديث مطلقا في هذا الموضوع.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق