هبوط أسهم الإمارات بعد صدمة “إفلاس أرابتك”

السياسي – هبطت أسهم الإمارات في نهاية تعاملات الخميس، بعد صدمة الإعلان عن قرار الجمعية العمومية لشركة المقاولات الإماراتية “أرابتك” بطلب إعلان إفلاس الشركة وتصفية أنشطتها بعد خسائر تراكمية تجاوزت قيمة رأس مال الشركة.

وانخفض مؤشر بورصة دبي 0.3 بالمئة متأثرا بنزول سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.4 بالمئة. فيما لا تزال التداولات معلقة على سهم أرابتك القابضة، التي خسرت 59 بالمئة من قيمتها السوقية هذا العام، قبيل اجتماع لمساهمي الشركة.

وأمس الأربعاء، أوردت رويترز نقلا عن رسالة إلكترونية داخلية أن مساهمي شركة الإنشاء المدرجة في دبي فوضوا مجلس الإدارة للتقدم بطلب تصفية بسبب وضعها المالي غير القابل للاستمرار نتيجة لتداعيات جائحة فيروس كورونا.

وتراجع مؤشر بورصة أبوظبي 0.6 بالمئة متأثرا بانخفاض سهم بنك أبوظبي الأول 0.9 بالمئة ونزول سهم الشركة العالمية القابضة 1.8 بالمئة.

وفي السياق، انخفض مؤشر البورصة السعودية 0.05 بالمئة بعدما كان مرتفعا بنحو 0.5 بالمئة خلال اليوم. وتراجع سهم شركة النفط أرامكو السعودية 0.4 بالمئة.

انكمش الاقتصاد السعودي سبعة بالمئة في الربع الثاني من العام في مؤشر على حجم الضرر الذي لحق بالقطاع النفطي والقطاعات غير النفطية بفعل جائحة فيروس كورونا، في حين ارتفع معدل البطالة بمستوى قياسي إلى 15.4 بالمئة.

وجاءت خسائر السوق السعودية محدودة بفضل ارتفاع سهم مصرف الراجحي 0.3 بالمئة وسهم الشركة السعودية للكهرباء 3.5 بالمئة.

وارتفع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترو رابغ) 4.5 بالمئة بعد أن وقعت اتفاقات مشتركة لتسهيلات وقروض متجددة بقيمة 7.5 مليارات ريال.

وفي قطر ارتفع مؤشر البورصة 0.2 بالمئة، إذ زاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.5 بالمئة.

وخارج الخليج ارتفع المؤشر المصري عند الإغلاق 0.6 بالمئة مواصلا مكاسبه لرابع يوم على التوالي.

وقفز سهم النساجون الشرقيون 8.3 بالمئة فيما ارتفع سهم مدينة نصر للإسكان والتعمير خمسة بالمئة.

وارتفع سهم حديد عز 2.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها قلصت خسائرها في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو/ حزيران.

وظلت بورصتا الكويت وعمان مغلقتين بسبب حالة الحداد العام على وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى