هبوط اضطراري لطائرة رئيس الإكوادور في واشنطن

أعلنت وزارة الإعلام الإكوادورية أن طائرة تقل الرئيس الإكوادوري لينين مورينو اضطرت إلى الهبوط اضطراريا، السبت، في واشنطن، في ختام زيارة رسمية لمورينو إلى الولايات المتحدة.

وقال بيان صادر عن الوزارة إن “طائرة الرئيس تعرضت لعطل فني بعد دقائق قليلة من إقلاعها من العاصمة واشنطن، ما اضطرها إلى الهبوط اضطراريا”.

وأضاف البيان أن الرئيس مورينو والعديد من وزراء حكومته الذين كانوا برفقته هم “بخير”، مشيرا إلى أنهم “سيعودون إلى الإكوادور في الساعات المقبلة”.

ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن طبيعة الخلل الذي أصاب الطائرة أو ظروف الهبوط الاضطراري.

وكان الرئيس الإكوادوري الذي تنتهي ولايته في 24 مايو قد اختتم زيارة رسمية إلى واشنطن شملت لقاءات مع مسؤولين من الإدارة الجديدة للرئيس جو بايدن.

والتقى مورينا في العاصمة الأميركية، أيضا، مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، التي كانت قد وافقت في سبتمبر الماضي على منح الأكوادور قرضا بقيمة 6,5 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى