هجوم صاروخي على مطار أربيل

السياسي – تعرض مطار أربيل في إقليم كردستان العراق، يوم الأربعاء، إلى هجوم صاروخي، فيما توقفت الملاحة بشكل تام في المطار.

وقال جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان إن ”صاروخا استهدف مطار أربيل“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذكر مصدر مطلع، أن ”حركة الملاحة توقفت بشكل تام في المطار الدولي، فيما انتشرت قوات أمنية حول مداخله تحسباً لهجمات أخرى“.

وأضاف المصدر، الذي رفض كشف هويته أن ”القوات الأمنية الكردية أغلقت كذلك الطرق المؤدية إلى المطار، فيما انطلقت صافرات الإنذار داخل قاعدة حرير أميركية بجانب المطار، حيث يوجد فيها عدد من القوات“.

من جانبه قال محافظ أربيل أوميد خوشناو، في تصريح لوسائل إعلام كردية، إن ”دوي انفجار سمع في محيط مطار أربيل، وقد بدأت التحقيقات لتحديد مكان إطلاق الصاروخ، والمعلومات الأولية تفيد بعدم وجود خسائر بشرية“.

وجاء هذا الهجوم، بعد تصريحات ”حادة“ أطلقها القنصل الأمريكي في أربيل، روب والر بشأن الميليشيات المسلحة.

وقال روبر، لشبكة رووداو الكردية، إن ”الحشد الشعبي خطر على العراق“، مضيفاً ”على الحكومة العراقية خلق شعور الأمان عند الممثليات وحماية السفارات، إننا إذ نوجد في العراق فإننا هناك لبناء علاقات ولنكون محميين، وإن لم يتول العراق حمايتنا، سنضطر لاتخاذ إجراءات الحماية الخاصة بنا“.

وتابع، أن ”الفصائل المسلحة الميليشياوية التابعة لإيران ليست منضبطة أبداً تجاه حماية ممثليات الدول“.

وتعرض المطار الدولي، في شباط/ فبراير الماضي، إلى قصف بالصواريخ، فيما أعلنت جماعة شيعية تدعى ”سرايا أولياء الدم“ -التي يعتقد أنها مدعومة من ميليشيات كتائب حزب الله العراقي المقربة من الحرس الثوري- مسؤوليتها عن الهجوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى