هجوم مسلح على فريق للهلال الأحمر الإماراتي بتعز

السياسي – أعلنت هيئة الهلال الاحمر الإماراتي أن فريقا تابعا لها تعرض لهجوم بالأسلحة النارية في تعز، جنوب غربي اليمن، الأربعاء، دون أن تشير إلى وقوع ضحايا.

وعبّرت الهيئة عبر “تويتر” عن “إدانتها وأسفها العميق للعمل الإرهابي الجبان جراء تعرض طاقمها الطبي من العاملين لعملية إطلاق نار”، مشدّدة على أنّ “استهداف العاملين في المجال الإنساني يمثل تجاوزاً كبيراً للأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية”.

 

 

وبدورها، أكّدت وزارة الخارجية الإماراتية وقوع الهجوم، وقالت، في بيان على موقعها الرسمي، إنها “تدين بشدة الاعتداء الإرهابي الجبان الذي تعرض له الطاقم الطبي من العاملين في عيادات الرعاية الصحية المتنقلة التابعة للهلال الأحمر الإماراتي في مدينة تعز اليمنية، من خلال عملية إطلاق نار”.

وأكدت الوزارة “استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لكافة أشكال العنف، والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية”.

وتعز هي ثالث أكبر مدينة في اليمن الذي مزّقته سنوات الحرب بين الحكومة والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

ويحاصر الحوثيون تعز منذ عام 2015 من الشمال والشرق والغرب، وتسبّبت الحرب في مقتل عشرات الآلاف من أبناء المدينة، معظمهم من المدنيين.

ونزح نحو 3.3 ملايين يمني عن ديارهم بينما يحتاج 24.1 مليونا أو أكثر من 80% من السكان إلى المساعدة، وفقًا لبيانات الأمم المتحدة.

يذكر أن الإمارات عضو في تحالف عسكري تقوده السعودية في اليمن منذ 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا في حربها ضد الحوثيين،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى