هروب قيادي في حركة “طالبان” باكستان من حبسه

السياسي – نجح عضو بارز في حركة “طالبان” الباكستانية في الهروب من الحبس، بعد أكثر من عامين على استسلامه للسلطات، حسبما أكد مسؤول أمني كبير اليوم الأحد.
ويأتي هذا التأكيد بعد أيام من إصدار إحسان الله إحسان، المتحدث السابق باسم الحركة في باكستان، مقطع صوتي يدعي فيه أنه استطاع الهرب من الاحتجاز الأمني وأنه الآن في تركيا.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله إن “إحسان كان أحد أصولنا الرئيسية في تحديد وتتبع المسلحين”، لكن لم يتسنى التأكد من الادعاءات بأن الهارب وصل إلى تركيا، أو معرفة أية تفاصيل حول كيفية فراره.

وارتبط اسم إحسان ببعض أكثر الهجمات دموية في البلاد، بما في ذلك تفجير حديقة لاهور خلال عيد الفصح عام 2016، واستهداف الناشطة التعليمية والفائزة بجائزة نوبل للسلام ملالا يوسفزي.

واستسلم إحسان للسلطات في عام 2017 وأجرى مقابلات على التلفزيون الباكستاني، الأمر الذي أثار استياء الكثيرين ممن اعتقدوا أن السلطات تهاونت معه، لكن القيادات الأمنية قالت إنه قدم معلومات استخباراتية قيمة في الحرب ضد المتشددين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى