هكذا انضمت اليمن إلى “دائرة النار” الإيرانية في البحر الأحمر

تعمل إسرائيل في منطقة البحر الأحمر منذ سنوات، حيث تمنع تهريب الأسلحة الإيرانية وتحمي سفن الشحن الإسرائيلية، الا انه تمت إضافة تهديد جديد الآن المتمثل في تمركز المؤسسة الإيرانية في اليمن والتحول الذي يجعل الأراضي اليمنية نقطة انطلاق الصواريخ الباليستية نحو إسرائيل، حيث يراقب الجيش الإسرائيلي عن كثب الحرب في اليمن التي أضيفت الى قائمة مهامه ساحة جديدة بعيدة ولكنها مهمة بالنسبة اليه، بحسب محلل الشؤون الأمنية والعسكرية في القناة الإسرائيلية 12 نير دفوري، اليوم الاثنين.

ويأتي هذا الكشف متزامنا مع ما نشرته الصحيفة السعودية الالكترونية “ايلاف”، نقلا عن هيداي زيلبرمان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “ان إسرائيل تراقب عن كثب تحركات إيران في المنطقة”، متوقعا أن يأتي الخطر على إسرائيل من العراق واليمن، مؤكدا أن غواصات إسرائيل تبحر في كل مكان. ولفت زيلبرمان إلى أن رئيس هيئة الأركان العامة اللفتنانت جنرال أفيف كوخافي للصحيفة السعودية، عندما حذر إيران من الاقدام على أي هجوم، قصد العراق واليمن، وعندما تحدث عن دائرة الدول الثانية كان قصد الدائرة الاولى لبنان وسوريا.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وحذرت إيران، اليوم الإثنين، من تجاوز “خطوط حمر” متعلقة بأمنها في الخليج بعد تقارير صحافية عن تحركات لغواصة إسرائيلية باتجاه المنطقة، وشددت على أنها ستدافع عن نفسها ضد أي “مغامرة” قد تقدم عليها إدارة دونالد ترامب في أيامها الأخيرة، وأعلنت البحرية الأميركية الأسبوع الماضي، أن غواصة نووية أبحرت في مضيق هرمز، في خطوة اعتبرت عرضا للقوة مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال اللواء الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في العراق.

وتستعد إيران هذا الأسبوع لإحياء ذكرى سليماني القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الذي اغتيل بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير 2020، وترافق اقتراب موعد الذكرى مع اتهام واشنطن لطهران بالوقوف خلف هجوم صاروخي استهدف سفارتها في العراق، وهو ما نفته إيران، مجددة رفضها لاستهداف البعثات الدبلوماسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى