هل مخالطة مصاب كورونا بعد تلقي الجرعة الثانية يستدعي الحجر؟

كشف الدكتور سعود الشهري، عن عدد الأيام التي يصبح بعدها مصاب كورونا غير ناقل للعدوى، مشيراً إلى أنها تكون بعد مضي 10 أيام من بداية أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

وقال “الشهري” بحسب “سبق” : “كون المسحة إيجابية بعد التعافي (١٤ يوم حجر بعد المسحة أو ١٠ أيام بعد بداية الأعراض) فهذا شيء طبيعي، وهذا لا يعد إصابة، إنما نسميه طبيًا “بقايا فيروس”، وهي غير معدية، وليس لها أي قيمة ميكروبية، فبعد هذه المدتين من الحجر التي ذكرناهما لا يعد المصاب الشخص للعدوى التي أصابته، ولا يعد مريضًا أصلاً.

وأضاف: “يجب أن ننوه، ووفقًا لـ CDC بعد الشفاء، وانتهاء مدة الحجر؛ لا داعي إذن لإجراء مسحة ثانية”.

وتابع قائلاً: “يصبح المصاب غير ناقل بعد انتهاء مدة الحجر (14 يومًا بعد المسحة الإيجابية أو ١٠ أيام من بداية الأعراض)”.

واختتم قائلاً : “أبشركم بعد أخذ الجرعة الثانية بـ 14 يومًا حتى لو خالطت حالة مؤكدة، ليس مطلوب منك أن تعمل الحجر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى