هل يرد اردوغان على السعودية في اليمن؟

ألمح الكاتب التركي إسماعيل ياشا، المقرّب من الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى إمكان تدخل أنقرة عسكريًّا في اليمن، الأمر الذي يعتبر تصعيدًا خطيرًا ضد السعودية.

وجاء ذلك ردًّا على تغريدة للناشط اليمني أنيس منصور، قال فيها: “اللهم انصر جندك وجيشك المحمدي أرنا بما تقر به أعيننا.. فإن تحقق الهدف في سوريا وليبيا فان اليمنيين يريدون تدخل تركي بتوقيف عبث وتدخلات الاحتلال السعودي الإماراتي”.

وعلق الكاتب التركي إسماعيل ياشا، على التغريدة قائلًا: “اليمنيون، يا أخي الكريم، يجب أن يشكلوا كيانًا يمثل الشعب اليمني وتطلعاته ليخاطب أنقرة.. في ليبيا هناك حكومة السراج، وفي سوريا الجيش الوطني السوري والحكومة المؤقتة.. من ندعم في اليمن؟”.


وأضاف: “تعالوا وقولوا نحن كذا وكذا، ونمثل الشعب اليمني، ونريد التحالف معكم.. لنقول أهلًا وسهلًا ومرحبًا بكم”.

ويعتبر هذا أول تحريض من الكاتب المقرّب من الرئيس التركي لليمنيين لطلب التدخل من تركيا في الحرب الدائرة هناك منذ نحو 5 سنوات بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتشهد الفترة الحالية حملة إعلامية مشتركة بين وسائل الإعلام السعودية والإماراتية لدعم روسيا و”نظام الأسد” ضد تركيا في إدلب، رغم المجازر التي ترتكب بحق المدنيين.

وشنَّ كُتَّاب ونشطاء سعوديون حملة ضد تركيا، بعدما تعهدت بالتدخل لحماية المدنيين، بسبب القصف العشوائي والهجمات التي تشنها قوات النظام السوري، والتي تسببت في نزوح مئات الآلاف من المواطنين ومقتل وإصابة مئات من المدنيين.

ويذكر أن السعودية من أبرز الداعمين لميليشيات “سوريا الديمقراطية (قسد)” ومكونها الرئيسي “الوحدات الكردية”، نكاية في تركيا في ظل الخلافات القائمة بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى