بيل غيتس ينفصل عن زوجته بعد 27 عامًا من الزواج

السياسي -وكالات

قال بيل غيتس، الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت، في تغريدة على تويتر الاثنين، إنه وزوجته ميليندا غيتس سينفصلان بعد 27 عامًا من الزواج.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال بيل ومليندا غيتس، في بيان مشترك نشر عبر “تويتر”، اليوم الاثنين: “بعد تفكير ملي والكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قرارا بإنهاء زواجنا”.

وأضاف بيل وميليندا غيتس في البيان: “لقد ربينا 3 أطفال رائعين وأنشأنا مؤسسة تعمل في كل أرجاء العالم لتمكين الناس من قيادة حياة صحية ومنتجة”، وتابعا: “نحن نواصل الإيمان بهذه المهمة وسنواصل عملنا معا في المؤسسة لكننا لم نعد نؤمن أن بإمكاننا البقاء معا في المرحلة المقبلة من حياتنا”، حسب قولهما.

عائلة بيل غيتس

والتقى الزوجان في شركة مايكروسوفت عام 1987 وهي الشركة التي أسسها بيل غيتس وكان في ذلك الوقت مديرها التنفيذي، وكانت تعمل كمديرة إنتاج في إطار دراسة الماجستير قبل أن تنضم للشركة وتتدرج في المناصب حتى وصلت لمنصب المدير العام لمعلومات المنتج ,وتزوج بيل (65 عاما) ومليندا (56 عاما) في 1 يناير 1994 في هاواي .

ولكن التفاصيل المالية ليست واضحة بعد.

من ناحية أخرى، غيتس يمتلك 1.37% من أسهم مايكروسوفت، والتي تبلغ قيمتها نحو 26 مليار دولار.

غيتس وميليندا، إلى جانب وارن بافيت، كانا من المبدعين في برنامج “جيفينج بليدج” ، الذي يتضمن التخلي عن أكثر من نصف ثروتهم.

والعام الماضي، تنحى غيتس عن مجلس إدارة مايكروسوفت، وتفرغ لمؤسسة “بيل آند ميلندا غيتس” غير الربحية.

وانخرط الثزوجان من خلال مؤسستهما العام الماضي في مكافحة فيروس كورونا وفي الجهود لتطوير وتوزيع لقاح له حول العالم، وحتى ديسمبر/كانون أول الماضي قدمت المؤسسة 1.75 مليار دولار لحملة الاستجابة العالمية للجائحة.

ولم تعلق المؤسسة بشكل فوري على تواصل CNN معها.

والاثنان رئيسان مشاركان وأمناء للمؤسسة، التي بدأت عام 2000، المؤسسة تمتلك اليوم نحو 51 مليار دولار من الأصول، وفقًا لإيداع ضريبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى