هند القحطاني على شاطئ البحر وتثير جدلاً واسعاً

السياسي-وكالات

أثار مقطع فيديو ظهرت فيه الناشطة المثيرة للجدل هند القحطاني، برفقة أبنائها “رؤى وربى ومعتز”، ضجّة بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.
وارتفع وسم #هند_القحطاني لقائمة التريند السعودي عقب توثيق القحطاني المقيمة في أميركا رحلة ترفيهية إلى أحد الشواطئ اصطحبت فيها أبناءها، للتنزه وتغيير الأجواء خاصة وأنهم جلسوا في المنزل كثيرًا خلال الفترة الماضية.
وفي مقطع الفيديو الذي بثّته هند القحطاني عبر “سناب شات”، كانت ابنتها الصغرى “ربى” ترغب في السباحة إلا أنها منعتها لعدم وجود الأزياء المناسبة لذلك، مطالبة إياها بالتوقف عن السباحة هذه المرة على أمل أن يعودوا للسباحة مرة أخرى.

وخلال رحلتهم ظهروا وهم يشاهدون مواطنين يلعبون الكرة الشاطئية بينما طلبت هند القحطاني من ابنتها “ربى” بأن تأتي المرة التالية برفقة صديقتها للعب والسباحة، غير أنها توجهت بالحديث إلى ابنتها الكبرى “رؤى” والتي قالت: “بس أنا ما أطلع إلا مع صديقة واحدة”.
وأضافت رؤى: “التانيين ما يطلعون إلا مع أبوهم وأمهم وما يرضوا يطلعوا معانا”، لترد هند القحطاني وهي تتحدث عن التشدد قائلة: “متشددين يعني”، فقالت ابنتها: “أيوة”.
وتسبب ذلك الفيديو في اتهام الجمهور للناشطة هند القحطاني بأنها تجبر ابنتها على قول وفعل ما لا تريد، وهو ما اتضح من حديث مغرد يُدعى “فهند الغنزي”، الذي نشر مقطع الفيديو وعلقّ مستشهدًا بأن نظرة الأم لابنتها تؤكد ذلك الاتهام.
وكتب: “#هند_القحطاني البنت واضح انها تكره أمها شوفوا كيف بعدت وجهها بعد ما مسكت هند شعرها (الحركة نابعة من كره) ونظرتها لأمها بالأخير تؤكد الشي هذا، بعدين ليه هند سحبت العسكريمة من يدها بعد ما قالت بنتها ان عندها صديقتين اهلهم متشددين ؟! والله احس ان هند تجبر بنتها على شي هي ما تبغاه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى