هنية سيعود لغزة ولن يستقر بتركيا أو قطر

السياسي – نفى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ما نُشر حول استقراره في تركيا أو قطر.

وقال هنية: “لا صحة إطلاقاً أنني لن أعود إلى قطاع غزة وإن كان البقاء في إقليم ما أو دولة هنا أو هناك قد يطول حسب الاحتياج لذلك دون أن نلتفت كثيرا إلى مثل هذه الإشاعات”.

وأضاف: “تلك الإشاعات لها أهدافها، فأنا من مهمتي أن أتنقل بين أقاليم الحركة وأبناء شعبنا وفي مخيمات اللجوء والشتات، لكن وطني فلسطين ومقر إقامتي غزة”، متابعًا: “تتوزع حركة حماس كما الشعب الفلسطيني في مناطق جغرافية مختلفة، وهناك ثقل لأبناء شعبنا في العديد من هذه الأماكن”.

وتابع هنية: “تتطلب مصلحة القضية الفلسطينية أولا ثم شؤون الحركة التواجد في أكثر من ساحة ومتابعة الأعمال السياسية والقيادية بشكل مباشر، وتم اختيار رئيس الحركة هذه الدورة من داخل الأرض المحتلة، حيث التواجد المكثف الأكبر للحركة ليقودها على أرضه وبين مقاتلي شعبه وحاضنته الأوسع ويتنقل إلى العواصم المختلفة لمتابعة باقي متطلبات العمل السياسي والتنظيمي”.

وأشار هنية إلى أن ضمن أهم أهداف هذه الزيارات جولته الخارجية: “هو بحث التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومواجهة محاولات تصفيتها وتعزيز العلاقات الثنائية مع هذه الدول ومكوناتها ومتابعة أوضاع الفلسطينيين”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى