هواوي تخطط لدخول سوق السيارات الكهربائية

السياسي – كشف تقرير جديد النقاب عن خطط لشركة الهواتف الصينية ”هواوي“ لدخول عالم السيارات الكهربائية تحت علامتها التجارية الخاصة بها، وإطلاق بعض الطرازات في وقت ما من العام الحالي.
وبحسب التقرير، فإن ”هواوي“ تجري محادثات مع شركة Changan Automobile، وهي  مملوكة للدولة في الصين، بالإضافة إلى شركة BluePark New Energy Technology التابعة لمجموعة BAIC وغيرهما من شركات صناعة السيارات، لاستخدام مصانع السيارات الخاصة بهما لصنع سياراتها الكهربائية.

كما ذكرت ثلاثة مصادر لوكالة ”رويترز“، أن ”هواوي“ بدأت في تصميم السيارات الكهربائية داخليا والتواصل مع الموردين في البلاد، بهدف إطلاق المشروع رسميا في وقت مبكر من هذا العام.
وأشار أحد هذه المصادر إلى أن ”ريتشارد يو“، الرئيس التنفيذى لمجموعة الأعمال الاستهلاكية في ”هواوي“، والذي كان مسؤولا عن الصعود المذهل للشركة في عالم الهواتف الذكية، والذي قاد الشركة لتصبح واحدة من أكبر شركات تصنيع الهواتف الذكية في العالم، قد حول تركيزه إلى السيارات الكهربائية، والتي ستستهدف شريحة كبيرة من السوق؛ ما يعني أنه سيتم تسعيرها بشكل معقول.

ومع ذلك، نفى متحدث باسم ”هواوي“ خططا لتصميم سيارات كهربائية أو إنتاج سيارات تحمل علامة ”هواوي“، قائلا: ”هواوي ليست شركة مصنعة للسيارات، ولكن من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، نهدف إلى أن نكون شركة رقمية موجهة نحو السيارات ومزود مكونات مضافة جديدة؛ ما يمكّن مصنعي المعدات الأصلية للسيارات من بناء سيارات أفضل“.
وعانت شركة الهواتف الصينية ”هواوي“ طوال الفترة الماضية، من القيود الصارمة التي فرضتها الحكومة الأمريكية والتي جعلت من المستحيل على الشركة الصينية الحصول على الإمدادات من مورديها الأمريكيين للمكونات الحيوية لعملية الإنتاج وإطلاق شبكات الجبل الخامس 5G.

وأدى ذلك إلى قيام شركة ”هواوي“ ببيع علامتها التجارية ”هونر“ للهواتف الذكية، وهي تواصل متابعة الاستثمارات في مجالات أخرى مثل: تربية الخنازير، والتعدين، وإنتاج الأجهزة المنزلية، وركزت الشركة بشكل أكبر على الأجهزة القابلة للارتداء وملحقات الصوت في الأشهر الأخيرة.
ويأتي ذلك، مع تزايد الطلب على اتخاذ إجراءات حازمة للتصدى لتغير المناخ، لذا، فقد ازداد الطلب على السيارات الكهربائية وغيرها من الخيارات الخضراء في التخفيف من آثار انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في السنوات الأخيرة.
ولهذا، فقد بدأت بالفعل أنظار العالم تتجه نحو تصنيع السيارات الكهربائية، وخصص العديد من الشركات الكبيرة أموالا طائلة لتطوير الجناح الكهربائي لها، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، فهناك العديد من الشركات، التى وضعت خططا للقضاء على السيارات التي تعمل بالوقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى