هولن: أموال دافعي الضرائب الاميركيين لا ينبغي أن تستخدم لدعم “الضم

 

قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية ميريلاند كريس فان هولن، إن أموال دافعي الضرائب الأميركيين لا ينبغي أن تستخدم بأي طريقة كانت “لدعم الضمّ الأحادي الجانب”، الذي ستقدم عليه إسرائيل أو لتشجيعه أو التصديق عليه.

هولن هو أحد المؤلفين الثلاثة لرسالة مجلس الشيوخ التي حذرت الإسرائيليين من مغبّة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية، يوم الأربعاء المنصرم.

وبيّن هولن في حلقة نقاش افتراضية استضافتها منظمة “جي ستريت”، أنه فيما ينبغي أن يبقى الدعم الأميركي لإسرائيل ثابت، فإنه إذا ما مضت إسرائيل قدما في الضمّ، يكون لواشنطن الحق في الإصرار على عدم استخدام المساعدات الأمنية التي تقدّمها لهذا المسعى.

وقال: “لا اعتقد أنه ينبغي على الدولارات الأميركية أن تساعد الضمّ الأحادي الجانب للأراضي وتحرّض عليه.”

وافقت النائبة الديمقراطية في مجلس الشيوخ عن ولاية إيلينوي جان شاكوسكي، وهي أحد النوّاب الأربعة الذين أعدّوا رسالة مجلس الشيوخ التي حذّرت الإسرائيليين من مغبّة الضمّ، على ما تقدّم.

وقالت: “اتفق مع كريس فان هولن مائة بالمائة. واعتقد أن ما تقدّم به يتّفق مع موقفنا.”

وأضافت انه من غيرّ المتوقّع استخدام أيّ من المساعدات الحالية لإسرائيل لدعم الضمّ. وقالت: إنني اتفق مع كريس فان هولن بأنه بإمكاننا التوضيح بأنه هناك مواضع محددة لا نريد أن تصبّ الأموال فيها، وهي لا تصبّ فيها بالفعل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى