هيفاء وهبي تعلق على حادثه منزل نانسي و تفجر جدلا

السياسي – أثارت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، جدلا واسعا، بتعليقها على حادثة مقتل لص تسلل إلى منزل المطربة نانسي عجرم، وكان مقتله على يد زوجها فادي الهاشم.

وعلقت هيفاء وهبي على حسابها عبر “تويتر”: “ألف حمد لله على سلامتك حبيبتي نانسي عجرم، إنتي وعيلتك وزوجك البطل، يحميكم الرب من كل شر”.

وتابعت: “ويا ريت كل هالأشكال المجرمة يفلوا (يخرجوا) بقى من لبنان!”.

واعتبر ناشطون أن تعليق هيفاء وهبي عنصر بحق السوريين، إذ أن اللص المقتول سوري الجنسية.

وذكّر مغردون، هيفاء وهبي بفضل سوريا وتلفزيونها عليها، إذ كانت بوابة لها نحو الشهرة من خلال ظهورها في عدة إعلانات دعائية.

وقال مغردون إن على المجتمع اللبناني محاربة العنصرية بكافة أشكالها، وعدم جرّ حادثة السرقة إلى منحى آخر.

فيما دافع آخرون عن هيفاء وهبي، قائلين إن قصدها من التغريدة أن يخرج جميع المجرمين من لبنان، وليس السوريين.

وأشارت الوكالة اللبنانية الرسمية إلى أن رجلا سوري الجنسية من مواليد العام 1989، “دخل فجر اليوم ملثما إلى فيلا الفنانة نانسي عجرم في نيو سهيلة كسروان بقصد السرقة، لكنه فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم”.

ولفتت إلى أن السارق “أشهر مسدسه في وجه” الهاشم وحصل “إطلاق نار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور”.

وأوضحت الوكالة أن عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية حضرت إلى المكان والتحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادثة.

ونشرت وسائل إعلام لبنانية صورا تظهر القاتل طريحا بعد إطلاق الرصاص عليه، فيما أصيبت نانسي عجرم بجروح طفيفة على مستوى الساق.

وفي السياق ذاته، قالت مواقع لبنانية إن القاضية غادة عون أصدرت أمرا بتوقيف فادي الهاشم، متوقعين أن تتم تبرئته بداعي الدفاع عن النفس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى