“هيومن رايتس” تدعو لتحقيق دولي بانفجار بيروت

السياسي – طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الأربعاء، بتحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من آب/ أغسطس 2020.

وعللت المنظمة الحقوقية طلبها بالقول إن السلطات اللبنانية تقاعست عن إحقاق العدالة خلال الأشهر الستة الماضية، واصفة التحقيقات اللبنانية في الانفجار بأنها مليئة بالانتهاكات الجسيمة للإجراءات القانونية، ومحاولات الزعماء السياسيين لوقف التحقيق تعزز الحاجة إلى تحقيق دولي مستقل.

وقالت المنظمة في بيان إن التحقيق توقف منذ 17 كانون الأول/ ديسمبر 2020، بعد أن قدّم وزيران سابقان متهمان في القضية اعتراضا يطلب من محكمة التمييز اللبنانية استبدال قاضي التحقيق فادي صوان.

وتابع البيان: ليس من الواضح متى سيُستأنف التحقيق.

ووجه صوان، منذ آب/ أغسطس، اتهامات إلى 37 شخصا، 25 منهم محتجزون في ظروف يبدو أنها تنتهك حقوقهم في الإجراءات القانونية الواجبة، وفق المنظمة.

وقالت آية مجذوب، باحثة لبنان في “هيومن رايتس ووتش”: “وعدت السلطات اللبنانية علنا بأن التحقيق في الانفجار الذي قتل أكثر من 200 شخص ودمر نصف المدينة سيستغرق خمسة أيام. لكن بعد ستة أشهر، لا يزال الناس ينتظرون الإجابات. علاوة على ذلك، يبدو أن المحكمة التي تتعامل مع القضية تجاهلت حقوق المتهمين المحتجزين في إجراءات التقاضي السليمة، ما يشير إلى أنها غير قادرة أو غير راغبة في تحقيق العدالة”.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن على لبنان أن يمرر على وجه السرعة مشاريع قوانين لضمان استقلالية القضاء وتوافق الإجراءات الجنائية مع المعايير الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى