“هيونداي” مترددة بشراكة “أبل” لإنتاج سيارة “أبل كار”

السياسي – كشفت عدة تقارير أن شركة ”هيونداي“ أجرت محادثات مع شركة ”أبل“ بشأن تطوير سيارة“ أبل“ الكهربائية المنتظرة خلال الأسابيع القليلة الماضية، لكن موقع  MacRumors، نقلًا عن وكالة ”رويترز“، قال ”إن شكوكًا تكتنف إدارة هيونداي حول سبل ذلك التعاون“.

وقال الموقع: إن مديرين تنفيذيين في ”هيونداي“ منقسمون بشأن الموافقة على تصنيع سيارة ”أبل“، وقد قرروا مبدئيًا رفض الأمر، وسط مخاوف من أن تصبح ”هيونداي“ شركة تصنيع تعاقدية لدى شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة، مما قد يفقدها علامتها التجارية.

وبحسب ما أوردته إحدى المنصات الإعلامية الكورية Korea Economic Daily، قد تدخل ”أبل“ في شراكة مع ”هيونداي موتور“ لإطلاق سيارتها الكهربائية ذاتية القيادة.

وأكدت الصحيفة في وقت سابق، أنه جرى الانتهاء من المراجعة بالفعل بين ”أبل“ و مجموعة ”هيونداي موتورز“، وأنه لم يبقَ سوى بعض الأمور البسيطة المكملة للاتفاق.

2021-01-5-6

فيما أشارت تقارير أحدث إلى أن ”هيونداي“ قد تسلم خارطة تصنيع السيارة المنتظرة إلى ”كيا“، لتصنيعها في مصنعها بالولايات المتحدة، لكن يبدو أن بعض المديرين التنفيذيين غير مقتنعين ولهم رأي آخر.

وكما اتضح، إذا بدأت ”أبل“ العمل مع الشركة الكورية، فإن ”هيونداي“ ستشارك في إنتاج السيارة وفقًا للتصميم الذي طورته ”أبل“، دون إمكانية التعاون في تلك المرحلة، بطريقة مماثلة لتلك الطريقة التي تعمل بها ”أبل“ في إنتاج أجهزتها؛ حيث يبتكر مصمموها تصميم الأجهزة، ثم ينقلون تلك المستندات الفنية إلى المُصنعين مثل ”فوكسكون“ في الصين، حيث يتم تجميعها، في هذه الحالة، تعتبر ”هيونداي“ مجرد محطة وسيطة للإنتاج.

وقال مسؤول تنفيذي مطلع في ”هيونداي“ في هذا الشأن: ”نتألم بشأن كيفية القيام بذلك، سواء كان ذلك جيدًا أم لا“، مضيفًا: ”لسنا شركة تصنع سيارات للآخرين، أشك في أن التعاون مع ”أبل“ يمكن أن يؤدي إلى نتائج جيدة“.

وشركة ”هيونداي“ معروفة تقليديا بإحجامها عن العمل مع الغرباء، وتحافظ على جزء كبير من إنتاجها في الداخل، في الوقت الذي تفضل فيه ”أبل“ أن تكون مكونات السيارة الرئيسية من تصميمها الخاص، وأن الاعتماد على ”هيونداي“ و“كيا“ سيقتصر ببساطة على التجميع النهائي فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى