«واحد» للتكنولوجيا المالية الإسلامية ستستحوذ على شركة «نية» البريطانية

السياسي-وكالات

تعتزم شركة «واحد للاستثمار» وهي شركة تمويل إسلامي ناشئة تعتمد على التكنولوجيا المالية مقرها الولايات المتحدة وتدعمها «أرامكو» السعودية، الاستحواذ على شركة «نية ليمِتِد» البريطانية التي تدير تطبيقاً رقمياً مصرفياً مصمما للمسلمين، وذلك حسبما أعلنته الشركتان أمس الخميس.

وقالت شركة «واحد» أنها تأمل أن يتيح لها الاستحواذ توسيع نطاق ما تعرضه من خدمات، وأن تصبح في نهاية المطاف مكاناً يقدم خدمات ومنتجات رقمية مالية متعددة تتوافق مع الشريعة الإسلامية. ولم تكشف الشركتان عن البنود المالية للصفقة.

وتدير شركة «واحد» التي دُشنت في عام 2017، منصة على الإنترنت لإدارة الاستثمارات في الولايات المتحدة، تضمن ألا تشتمل محفظتها على استثمارات في شركات في قطاعات معينة مثل القمار والأسلحة النارية والمشروبات الكحولية.

وقالت الشركة أن الصفقة ستتيح لها تقديم المزيد من المنتجات المالية الخالية من الفوائد لقاعدة عملائها، مثل الحسابات المصرفية والبطاقات المصرفية الرقمية في المملكة المتحدة وأماكن أخرى من العالم.

ويأتي الإعلان عن الصفقة فيما تسعى مزيداً من الشركات الناشئة التي تعتمد على التكنولوجيا للاستفادة من الطلب المتزايد على المنتجات والخدمات المالية التي يسعى إليها المسلمون. كما يأتي بعد استثمار قيمته 25 مليون دولار في شركة «واحد» بقيادة «أرامكو السعودية لريادة الأعمال» ذراع شركة النفط لاستثمارات رأس المال.

وقال جُنَيد واحدنا، الرئيس التنفيذي للشركة، في مقابلة أنه لجعل القطاع المصرفي الرقمي متفقاً مع الشريعة الإسلامية، ستسمح الشركة للعملاء بالاحتفاظ بأقل قدر من أموالهم في صورة سائلة حتى لا تُستخدم الودائع في الإقراض، وتستثمر الباقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى