واشنطن تتراجع عن وصف الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا بـ”الوشيك”

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، “جين ساكي”، إنها لن تصف بعد اليوم الهجوم العسكري الروسي المحتمل على أوكرانيا بـ”الوشيك”، معلنة وقف استخدام هذا المصطلح.

وأوضحت أن قولها إن الغزو “وشيك” فسره البعض وكأن واشنطن علمت ما إذا كان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قد اتخذ قرارا بغزو جارته الموالية للغرب، في حين أن الوضع ليس كذلك.

وأضافت: “لقد توقفنا عن استخدام (هذا المصطلح) لأنني أعتقد أنه بعث برسالة مغايرة لتلك التي كنا ننوي إرسالها”.

وأكدت أن موقف الإدارة الأمريكية الثابث من هذه المسألة هو أن “بوتين” حشد جنوده في وضعية “تمكّنهم من القيام بغزو في أي وقت”، بحسب “أ ف ب”.

وجاء موقف “ساكي” بعد انتقادات وجهها الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، مطالبا الغرب بالكف عن التهويل وإثارة الذعر بشأن الوضع على الحدود بين بلاده وروسيا.

وتقول الإدارة الأمريكية وحلفاؤها إن روسيا تحشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب الحدود أوكرانيا؛ تمهيدا لشن عملية غزو جديدة للأراضي الأوكرانية، وهو ما تنفيه موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى