واشنطن تخطط لقواعد عسكرية جديدة على البحر الأحمر

أوردت وكالة “أسوشيتد برس” أن الولايات المتحدة تخطط لإقامة قواعد عسكرية جديدة على البحر الأحمر في السعودية، مع مطارين عسكريين إضافيين، وسط تزايد التوتر مع إيران.

وفيما وصف الجيش الأمريكي هذه الخطط بأنها “للطوارئ” إلا أن الجيش قال إنه اختبر فعلاً إفراغ شحنات وشحنها براً من ميناء ينبع السعودي الذي يعتبر خطاً مهماً لنقل النفط.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وجاء في التقرير أن استخدام ميناء ينبع وقواعد جوية عسكرية في تبوك والطائف على طول البحر الأحمر، سيعطي الجيش الأمريكي خيارات على طول المعبر البحري الذي يتعرض لهجمات مستمرة من الجماعة الحوثية في اليمن.

وقال الناطق باسم القيادة المركزية الكابتن بيل إربان إن عملية التقييم للأماكن تجري منذ عام، وأنها جاءت نتيجة الهجمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية السعودية في سبتمبر (أيلول) 2019.

وقال إربان: “هذه خطط عسكرية حكيمة تسمح بالحصول على منافذ مشروطة في حالة الطوارئ، وليست استفزازية بأي حال ولا هي توسيع للحضور الأمريكي بالمنطقة أو المملكة العربية السعودية تحديداً”.

وأشارت الوكالة إلى أن دول الخليج العربية هي مقر لقواعد عسكرية أمريكية عدة منذ حرب الخليج الأولى عام 1991 التي لعبت فيها القوات الأمريكية دوراً في إخراج قوات النظام العراقي من الكويت.

وهناك حوالي 2.500 جندي أمريكي مع بطاريات باتريوت في قاعدة الأمير سلطان الجوية قرب الرياض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى