واشنطن تدعو طهران لوقف “اضطهادها الممنهج للنساء”

دعت الولايات المتحدة الأمريكية الحكومة الإيرانية لوقف “اضطهادها الممنهج للنساء” والسماح بالاحتجاجات السلمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أمس الاثنين، إن الإيرانيات “لا ينبغي أن يحتجزن، ناهيك عن الضرب المبرح، بسبب طريقة لبسهن”.

كما حث المتحدث الأمريكي السلطات الإيرانية على الاستماع إلى المحتجين، وذلك على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما، والتي تم اعتقالها من قبل “شرطة الأخلاق” الإيرانية بسبب ارتدائها الحجاب “بطريقة خاطئة”.

وفي 13 سبتمبر الجاري، اعتقلت أميني في العاصمة طهران، وأرسلت إلى أحد المراكز التابعة لقسم الشرطة والاستخبارات العسكرية من أجل النصح والإرشاد.

ووفقا لضباط إنفاذ القانون، أصيبت الفتاة بنوبة قلبية أثناء تواجدها في مركز الشرطة، وتم على إثرها نقلها إلى المستشفى ودخلت في غيبوبة، لتفارق الحياة بعد 3 أيام.

وفي وقت لاحق، شهدت جامعات في طهران عدة تظاهرات احتجاجا على وفاة الشابة أثناء احتجازها، ويلقي الإيرانيون باللوم على الشرطة في واقعة وفاة أميني، رغم أنه تم نشر فيديو من كاميرات المراقبة في مركز الشرطة يوضح لحظة إصابتها بنوبة قلبية، وعدم تعرضها لأي عنف جسدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى