واشنطن: تراقب الإجراءات السعودية ضد قتلة خاشقجي

أعلنت الإدارة الأمريكية،  ، أنها مستمرة بمراقبة العملية القانونية السعودية ضد قتلة الصحفي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في تصريحات لمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، في أول تعليق لواشنطن على الأحكام النهائية التي أصدرتها الرياض في القضية، حسب ما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية.

وقال شينكر: “كنا نتابع عن قرب ونراقب العملية القانونية السعودية بعد أحكام ديسمبر (كانون أول) 2019، وسنواصل القيام بذلك”.

وفي تصريحاته التي أدلى بها خلال حوار مع معهد بروكينغز (مقره واشنطن)، دعا شينكر الرياض إلى “ضمان محاسبة كل الضالعين في عملية القتل”.

ولفت إلى وصف الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز تلك الجريمة بـ”الشنيعة”.

وتابع: “كلنا مذعورون من عملية قتل خاشقجي”، مشيرا إلى فرض الإدارة الأمريكية عقوبات على 17 شخصا لدورهم في جريمة الاغتيال.

والاثنين، تراجعت محكمة سعودية بشكل نهائي عن أحكام الإعدام التي صدرت بحق مدانين في قضية خاشقجي، الذي قتل في إسطنبول قبل نحو عامين، مكتفية بسجن 8 بأحكام متفاوتة بين 7 – 20 عام، وغلق مسار القضية.

وصيف 2019، وثق تقرير أممي أعدته المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أغنيس كالامار، تورطا أوليا لولي العهد محمد بن سلمان بالقضية، مشيرة إلى وجود أدلة على ذلك تحتاج إلى مزيد من التحقيق.

وقتل خاشقجي ( 59عاما)، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى