واشنطن ترسل تعزيزات إلى أفغانستان لتأمين الانسحاب

تعتزم الولايات المتحدة إرسال تعزيزات مؤقتة إلى أفغانستان لتأمين انسحاب قوات التحالف الدولي، وفق ما أعلن أمس الخميس قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال كينيث ماكينزي.

وقال الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي أمام لجنة في مجلس الشيوخ “سنرسل موارد إضافية لحماية القوة أثناء مغادرتها”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف “لا أريد الخوض في تفاصيل هذه العمليات الآن، لكن سيكون لدينا قدرات إضافية وأنا مقتنع بأننا سننجح في الانسحاب مع شركائنا في التحالف”.

وردّاً على سؤال خلال مؤتمر صحافي عن حجم التعزيزات التي تعتزم الولايات المتّحدة إرسالها إلى أفغانستان، امتنع الجنرال ماكينزي عن الإدلاء بأي تفاصيل، مؤكّداً أنّ الخطط قيد الإعداد حالياً.

ويجب سحب نحو 2500 عسكري أمريكي، يضاف إليهم أكثر من 16 ألف متعاقد مدني مع تجهيزاتهم. علاوة على ذلك، سيشمل الانسحاب قرابة 7 آلاف عسكري من حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعتمدون على الجيش الأمريكي في نقل القوات والعتاد.

ويعني ذلك أنها عملية لوجستية كبيرة وحسّاسة، ويحتاج العسكريون ثلاثة أشهر على الأقل لنقل المعدات بطريقة منظمة وآمنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى