واشنطن ترفض عقد جلسة علنية لمجلس الأمن

السياسي – قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة اعترضت على طلب للنرويج والصين وتونس لعقد جلسة علنية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة غدا الجمعة، لمناقشة العنف المتصاعد بين إسرائيل والفلسطينيين.

وذكر الدبلوماسيون أن الولايات المتحدة أرجعت سبب الاعتراض إلى الجهود الدبلوماسية، قائلة إن إجراء نقاش بالمجلس لن يكون بناء، لكنها تركت الباب مفتوحا أمام إمكانية عقد اجتماع يوم الثلاثاء.

في غضون ذلك، دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، إلى خفض التصعيد في العنف في الشرق الأوسط مع اشتداد الصراع في غزة، قائلا إنه يريد أن يرى خفضا كبيرا في الهجمات الصاروخية.

كما قال بايدن للصحفيين في البيت الأبيض إنه يتوقع إجراء مزيد من المحادثات مع قادة المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى