واشنطن ترفع كافة العقوبات الاقتصادية عن السودان

السياسي – قررت وزارة الخارجية الأميركية إنهاء كافة العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان.

وأعلن محافظ بنك السودان المركزي، بدر الدين عبدالرحيم إبراهيم، أن البنك المركزي تلقى خطابا من مدير مكتب العقوبات بوزارة الخارجية الأمريكية عبر وزارة الخارجية، أكد فيه انتهاء كافة أشكال العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، بموجب الأمرين التنفيذيين 13067 و13412، الصادرين منذ 12 أكتوبر2017.

وأشار المحافظ إلى أنه بموجب إلغاء الأمرين فقد تم رفع العقوبات عن 157 مؤسسة سودانية، ولم يتبق ضمن العقوبات سوي بعض الأفراد والمؤسسات المرتبطين بالأحداث فى دارفور.

وثمة مجموعتان من العقوبات المفروضة على السودان، هما الحظر على الأسلحة، وحظر السفر، وتجميد الأصول للأشخاص المتورطين في الصراع الدائر منذ ما يفوق 15 عاما في إقليم دارفور.

وتسببت حرب يخوضها الجيش السوداني ضد متمردين في دارفور منذ 2003 في مقتل 300 ألف شخص، ونزوح 2.5 مليون آخرين، وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، لكن الخرطوم تقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف في الإقليم، الذي يقطن فيه حوالي 7 ملايين نسمة.

كما تضرر نحو 1.2 مليون شخص من حرب مماثلة يخوضها الجيش ضد متمردين آخرين في ولايتي جنوب كردفان (جنوبا) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، منذ عام 2011، طبقا لبيانات أممية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى