واشنطن تستعد للافراج عن ممول حزب الله لاصابته بالكورونا

أفادت وثائق قضائية بأن الولايات المتحدة تستعد للإفراج عن رجل أعمال لبناني يعتبر ممولا ماليا مهما لحزب الله، قبل عامين من انقضاء محكوميته بالسجن ومدتها خمس سنوات، وذلك بسبب مشاكله الصحية وخطر إصابته بمرض كوفيد-19.

وفي 28 مايو الماضي، وافق قاض فيدرالي في واشنطن على طلب استرحام طارئ تقدّم به قاسم تاج الدين (64 عاما) لأنه يعاني “مشاكل صحية خطيرة” تجعله عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبالتالي سيكون بإمكان تاج الدين العودة إلى لبنان في الأسابيع المقبلة.

واستنادا إلى وثائق المحكمة، غادر تاج الدين سجن كمبرلاند الفيدرالي في ولاية ماريلاند الأميركية بعد حجر صحي استمر أسبوعين، ووُضِع في مركز احتجاز بانتظار أن يتمكن من العودة على متن رحلة جوية مقررة في يوليو.

واتهم تاج الدين في مايو 2009 بأنه مساهم مالي لمنظمة “إرهابية”، بسبب دعمه لحزب الله، ومُنِع من التعامل مع أميركيين، لكنّه كان متهما بأنه واصل القيام بتعاملات مع شركات أميركية.

وفي مارس 2017 ألقي القبض عليه لدى وصوله إلى الدار البيضاء بناء على طلب من السلطات الأميركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى