واشنطن تصنف الإمارات والبحرين “شركاء أمنيين كبار “

أعلنت الولايات المتحدة تصنيف الإمارات والبحرين شريكين أمنيين رئيسيين لواشنطن، في إطار العلاقات الاستراتيجية القائمة.

وذكر البيت الأبيض، في بيان نُشر على موقعه اليوم السبت، أن هذه الخطوة بمثابة “اعتراف بشراكتنا الأمنية الاستثنائية المتمثلة في استضافة الآلاف من جنود الولايات المتحدة والبحارة والطيارين ومشاة البحرية، والتزام كل دولة بمكافحة التطرف العنيف في جميع أنحاء المنطقة”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويُظهر التصنيف الجديد مستوى جديداً من الشراكة بين الولايات المتحدة والإمارات والبحرين، ويمثل، حسب البيان، “التزاماً دائماً بالتعاون الاقتصادي والأمني، كما أنه يعكس شجاعتهما غير العادية وتصميمهم وقيادتهم للدخول في اتفاقيات أبراهام”.

يشار إلى أن كلاً من الإمارات والبحرين شاركتا في العديد من التحالفات بقيادة الولايات المتحدة على مدى الثلاثين عاماً الماضية في المنطقة.

ويأتي ذلك التصنيف الأمني بعد طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعادة هيكلة القيادة المركزية الأمريكية بضم “إسرائيل” إلى منطقة عملياتها، وفق صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بخطوة ترامب ستشرف القيادة الوسطى على سياسة الجيش الأمريكي في “إسرائيل” والدول العربية.

وتأتي تلك التطورات في إطار رعاية إدارة ترامب لتطبيع دول عربية مع “إسرائيل” خلال الثلث الأخير من عام 2020، والذي شمل الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى