واشنطن تعلق 44 رحلة جوية تسيّرها شركات صينية

السياسي – أعلنت واشنطن أمس الجمعة، تعليق 44 رحلة ركاب من الولايات المتحدة إلى الصين بسبب القيود الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، (كوفيد-19) التي فرضتها بكين على شركات الطيران الأمريكية.

وتفرض الصين رقابة صارمة جدا على الدخول إلى أراضيها، بما في ذلك إلغاء رحلات جوية إذا كان عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على متن أي طائرة مرتفعًا.

واستخدمت هيئة الطيران الصينية هذه السياسة لإلغاء رحلات الخطوط الجوية ”أمريكان“ و“دلتا“ و“يونايتد“ بعدما ثبت أن ركابا كانت نتائج اختباراتهم سلبية قبل الإقلاع، جاءت نتيجتهم إيجابية لناحية الإصابة بكوفيد عند وصولهم إلى الصين، كما أوردت ”فرانس برس“.

وكتبت وزارة النقل الأمريكيّة يوم الجمعة، أن هذا الإجراء يتعارض مع المصلحة العامة ويضر بعمليات ”دلتا“ و“أمريكان“ و“يونايتد“ ويتطلب إجراءً تصحيحيا من جانب الوزارة“.

وأضافت: ”لا ينبغي معاقبة الشركات الأمريكية التي تتبع جميع القواعد الصينية المتعلقة ببروتوكولات ما قبل الإقلاع والتواجد على متن الطائرة، إذا ما ثبتت إصابة ركاب بكوفيد-19 بعد وصولهم“.

والرحلات الـ44 المعنية بالإجراء كانت ستسيرها شركات ”إير تشاينا“ و“تشاينا إيسترن إيرلاينز“ و“تشاينا ساوزرن إيرلاينز“ وخطوط طيران ”شيامين“.

وكان مقررا تسييرها بين 30 كانون الثاني/يناير و29 آذار/مارس.

وجاءت هذه الخطوة قبل أقل من ثلاثة أسابيع من بدء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها بكين.

من جهتها، وصفت الحكومة الصينية، يوم الجمعة، قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه ”غير معقول على الإطلاق“، بحسب ما أعلنته ”رويترز“.

وقال المتحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن إن سياسة حظر بعض الرحلات الجوية بعد اكتشاف حالات إصابة بكوفيد -19 ”تم تطبيقها بالتساوي على شركات الطيران الصينية والأجنبية بطريقة عادلة ومنفتحة وشفافة“.

وأضاف أنه ”من غير المعقول على الإطلاق أن تعلق الولايات المتحدة رحلات الخطوط الجوية الصينية على هذا الأساس. نحث الجانب الأمريكي على الكف عن تعطيل وفرض قيود على رحلات الركاب العادية لشركات الطيران الصينية“.

ويوم الاثنين الماضي، دعت الصين المواطنين إلى استخدام الكمامات والقفازات عند فتح رسائل البريد، خاصة تلك الواردة من الخارج، بعدما قالت السلطات إن أول حالة إصابة بأوميكرون رُصدت في بكين ربما نجمت عن طرد قادم من كندا.

وتعهدت السلطات بزيادة تعقيم البريد الوارد من الخارج، وتصر على ضرورة تلقي العاملين في هيئات البريد جرعات التطعيم بالكامل.

ودعت قناة ”سي.سي.تي.في“ التلفزيونية الصينية الرسمية المواطنين في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى ”تقليل شراء البضائع من الخارج أو استقبال رسائل بريد من الخارج“.

كما حثتهم على ”التأكد من حماية أنفسهم خلال عمليات التسلم وجها لوجه واستخدام الكمامات والقفازات ومحاولة فتح الطرد في مكان مفتوح“.

وقال مسؤولو الصحة إن الشخص الذي رُصدت إصابته بالمتحور أوميكرون فتح طردا قادما من كندا مرورا بالولايات المتحدة وهونغ كونغ وإنه ”لا يمكن استبعاد“ انتقال العدوى عبر الطرد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى