واشنطن ترفع تمثيلها الدبلوماسي لدى السودان

السياسي – رفعت الولايات المتحدة الأمريكية تمثيلها الدبلوماسي لدى السودان لدرجة سفير بعد 25 عاما من سحب ممثلها من البلاد، بعد قطع العلاقات مع الخرطوم.

وقدم الدبلوماسي الأمريكي جون جودفري، أوراق اعتمادة كسفير للولايات المتحدة لدى السودان، اليوم السبت، لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وظلت الولايات المتحدة تدير بعثتها في الخرطوم عبر قائم بالأعمال ولم يصل تمثيلها لدرجة سفير منذ العام 1996، لذلك يعتبر جودفري أول سفير أمريكي لدى السودان منذ 25 عاما.

وجودفري، ضابط رفيع المستوى في السلك الدبلوماسي الأمريكي، وشغل العديد من المناصب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكانت واشنطن، أعلنت في أواخر 2019، عزمها تطبيع العلاقات مع السودان بما في ذلك تبادل السفراء، بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير.

والإثنين الماضي، أجرى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، محادثة مع حمدوك  والبرهان، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان: ”لا بد أن نرى استمرار إحراز تقدم وأن نرى السودان يعود إلى المسار الديمقراطي، وهذا يبدأ بإعادة رئيس الوزراء إلى منصبه لكن الأمر لا ينتهي عند هذا الحد“.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أشاد يوم الأحد الماضي، بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في السودان لإعادة المسار نحو الديمقراطية.

وكتب بلينكن على ”تويتر“: ”أنا متشجع بالتقارير التي تفيد بأن المحادثات في الخرطوم سوف تؤدي إلى إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وإعادة رئيس الوزراء حمدوك إلى منصبه ورفع حالة الطوارئ واستئناف التنسيق“.

وأضاف: ”كما أكرر دعوتنا إلى القوات الأمنية بالامتناع عن استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين“.

وفي ذلك اليوم، وقع قائد الجيش السوداني عبدالفتاح برهان، وعبدالله حمدوك، اتفاقا سياسيا، أعاد الأخير إلى رئاسة الوزراء.

من جهته، أعلن التحالف المدني الذي كان يتقاسم السلطة مع الجيش قبل الانقلاب ووزراؤه السابقون أنهم يرفضون الاتفاق.

وشهد السودان في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أزمة كبيرة، بعدما أعلن البرهان، الذي كان يتولى رئاسة مجلس السيادة الانتقالي المؤلف من مدنيين وعسكريين، حالة الطوارئ وحل الحكومة واعتقل عددا كبيرا من المسؤولين المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى