واشنطن تهدد من ينتهك عقوباتها ضد كوبا

حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من إمكانية فرض عقوبات على أي جهات تقدم دعما لأجهزة الأمن والمسؤولين الأمنيين في كوبا الذين تشملهم العقوبات الأمريكية القائمة.

جاء ذلك في بيان أصدره بلينكن أمس الجمعة حول فرض عقوبات إضافية على جهاز الشرطة في كوبا، على خلفية “اعتداءاتها على المتظاهرين”.

وقال بلينكن في البيان: “نوضح أن أي جهات تنفذ توريدات لقوة الشرطة في كوبا أو اللواء الوطني الخاص أو وزارة الداخلية أو أي أفراد وكيانات كوبية أخرى مدرجة في إطار قانون ماغنيتسكي العالمي لحقوق الإنسان، قد يواجهون مخاطر عقوبات خاصة بهم”.

وأضاف البيان: “سنواصل عملنا من أجل محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في كوبا”.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الجمعة فرض عقوبات على الشرطة الثورية الوطنية الكوبية واثنين من قادتها.

من جهتها، دانت هافانا العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها، ووصف وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز باريلا، اليوم السبت، فرض العقوبات على الشرطة الكوبية وقادتها بأنها “وسيلة لتبرير استمرار الحصار الاقتصادي على البلاد”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى