واشنطن : لا شيك على بياض لمصر

السياسي – قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن واشنطن لن تمنح “شيكا على بياض”، سواء لحلفائها، في إشارة إلى مصر، أو منافسيها.

وخلال مؤتمر صحفي، وإجابة على سؤال حول صفقات الأسلحة الأمريكية للنظام المصري ووضع حقوق الإنسان في البلاد العربي، قال برايس: “بالتأكيد، لن يكون هناك شيك على بياض لأي دولة، سواء كانوا شركاء أمنيين مقربين أو منافسين أو خصوما”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأشار برايس إلى أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن “كانت لديه الفرصة لإثارة أمر حقوق الإنسان مع نظيره المصري سامح شكري”.

وكانت صحفية قد أشارت لبرايس إلى قائمة من 22 شخصا يحملون الجنسية الأمريكية، أو إقامات في الولايات المتحدة، لا يزالون في سجون النظام المصري، مستغربة اعتبار واشنطن أن ذلك لا يتعارض مع المنحة العسكرية للقاهرة ومبيعات السلاح.

وقال برايس إن واشنطن لديها “قلق عميق” من سجل حقوق الإنسان في مصر ”

وتابع: “هنالك قمع للمجتمع المدني وانتهاكات لحقوق الإنسان.. نحن نثير هذه الأشياء معهم، لسنا خجولين، نحن نفعل ذلك علانية وربما بشكل شخصي أيضا”.

لكن برايس اعتبر أن “مصر تلعب دورا مهما” في دعم الاستقرار بالمنطقة ومصالح الولايات المتحدة.

وأشار في هذا السياق إلى مسؤولية القاهرة عن قناة السويس و”التعاون في مكافحة الإرهاب وقيادتها في دعم السلام في الشرق الأوسط”.

وعن مبيعات الأسلحة الأمريكية، قال برايس إن هناك عملية مراجعة لـ”صفقات الأسلحة الحساسة، لنتأكد أنها تتماشى ليس فقط مع مصالحنا ولكن مع قيمنا أيضا، وهو ما نقوم به مع مصر والدول الأخرى”.

يذكر أن الولايات المتحدة تقدم منحة عسكرية سنوية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى